الإدارة المحلية تشكل فرقا تخصصية لإغاثة المهجرين واللاجئين وإعادتهم إلى مناطقهم

الإدارة المحلية تشكل فرقا تخصصية لإغاثة المهجرين واللاجئين وإعادتهم إلى مناطقهم
| بواسطة : اية الخطيب | بتاريخ 7 يونيو, 2015
أخر تحديث : الأحد 7 يونيو 2015 - 1:44 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي |  أعلنت مديرة التعاون الدولي في وزارة الادارة المحلية، رفاه بريدي، أن “الوزارة شكلت فرق تخصصية تعمل على إعادة المهجرين واللاجئين السوريين إلى مناطق استقرارهم الاجتماعي”.

وأضافت، بريدي، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، يوم الأحد، أن “الفرق التخصصية المشكلة حديثا ستعمل أيضا على مساعدة المهجرين لاستعادة حياتهم الطبيعية من خلال برامج الحماية الاجتماعية والإرشاد النفسي وتقديم الخدمات الصحية والتعليمية”.

وأدى الصراع الدائر في البلاد إلى لجوء نحو 4 ملايين شخص الى دول الجوار, فضلا عن نزوح ملايين الاشخاص داخليا, حيث يعاني هؤلاء من ظروف انسانية ومعيشية صعبة، اضافة لتدمير ممتلكات عامة وخاصة, كما قدرت “اليونيسيف” عدد الأطفال المحتاجين للمساعدات الإنسانية داخل سوريا بأربعة ملايين.

ولفتت، المسؤولة في وزارة الإدارة المحلية، إلى أن “مهام الفرق المتخصصة تشمل ضبط عمل المنظمات الوطنية غير الحكومية بما يضمن بصورة غير مباشرة إلزام المنظمات الدولية بالعمل ضمن الضوابط المحددة من قبل الجانب الحكومي، بالإضافة إلى ضبط عمل المنظمات الأجنبية غير الحكومية”.

وتقدم الحكومة مساعدات غذائية للمهجرين خارج مناطقهم في الداخل، كما تعمل منظمات انسانية دولية بينها مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الدولي، على تقديم مساعدات لأهالي المناطق المتضررة من الأحداث الراهنة، مع إقرارها بصعوبة الوصول إلى السكان في عدد من المناطق الساخنة والمحاصرة.

 وتستمر أعمال العنف والعمليات العسكرية المتصاعدة في مناطق مختلفة من البلاد مسفرة عن تدهور الوضع الإنساني والحياة المعيشية، وسط تبادل الاتهامات بين الحكومة والمعارضة حول مسؤولية الأحداث وعرقلة الحل السياسي.