الأردن يسمح للدفن طارق عزيز في أراضيها

الأردن يسمح للدفن طارق عزيز في أراضيها
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 8 يونيو, 2015
أخر تحديث : الإثنين 8 يونيو 2015 - 2:59 صباحًا
المصدر - وكالات

بالعربي | وافقت السلطات الأردنية دفن السبت في الأردن، وزير الخارجية العراقي السابق طارق عزيز، بناء على طلب عائلته. توفي عزيز (79 عاما) الجمعة في مستشفى في جنوب العراق بعد أكثر من عشر سنوات من السجن.

وقال مصدر مسؤول طلب عدم ذكر اسمه لوكالة فرانس برس ان “السلطات الأردنية تقبل على طلب عائلة طارق عزيز لنقل رفاته إلى الأردن من أجل دفنه هنا، لأسباب إنسانية”.

ووفقا للسفير العراقي في عمان، رئيس وزراء العراق، وكان جواد هادي عباس وافق، في ظل ظروف معينة، لنقل جثة طارق عزيز إلى الأردن.

ومع ذلك، تحدثت وكالة الأنباء الفرنسية في عمان مع زياد بن عزيز، الذي قال إن “لا الحكومة العراقية ولا السفارة في عمان” قد تتلامس مع العائلة.

وكان طارق عزيز بصوت صدام حسين في الخارج. وكانت مهمتهم في محاولة لتلطيف صورة حسين، وجعلها أكثر أنيق. حتى وصفت خصومه بأنه رجل ذكي وهبوا موهبة هائلة كمفاوض.

كان واحدا من عدد قليل من المسيحيين الكلدان الذين كانوا جزءا من الداخل دائرة الديكتاتور العراقي، الذي كان صحيحا حتى سقوطها في عام 2003، عندما غزا التحالف العسكري بقيادة الولايات المتحدة للعراق.