صاروخ أطلق من قطاع غزة باتجاه منطقة عسقلان في هجوم جديد

صاروخ أطلق من قطاع غزة باتجاه منطقة عسقلان في هجوم جديد
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 11 يونيو, 2015
أخر تحديث : الخميس 11 يونيو 2015 - 11:36 مساءً

بالعربي | سمعت صفارات الانذار في جنوب اسرائيل كما يخترق إطلاق الصواريخ الهدوء للمرة الرابعة في الأسابيع الأخيرة. ويقول الجيش الإسرائيلي فشل الصاروخ للوصول إلى الأراضي الإسرائيلية.

أطلق من قطاع غزة

وقتل صاروخ من قطاع غزة نحو جنوب اسرائيل ليلة الخميس في أحدث هجوم واضح وسط زيادة طفيفة في إطلاق الصواريخ.

وسمع دوي صفارات الانذار في منطقة عسقلان شمالي قطاع غزة بعد 22:00، دفع السكان الإنطلاق بحثا عن مأوى.

وقال الجيش الاسرائيلي قتل صاروخ واحد من قطاع غزة على جنوب اسرائيل. وقال الجيش ان تسمع صفارات الإنذار في المجلس الإقليمي حوف أشكلون ومدينة عسقلان.

وقال الجيش الإسرائيلي في وقت لاحق أنها لم تتمكن من تحديد موقع التأثير وخلص الى أن الصواريخ سقطت قصيرة داخل قطاع غزة دون الوصول إلى إسرائيل.

وقالت الشرطة في وقت سابق انها تبحث منطقة لموقع تأثير الصواريخ.
وسمع دوي صفارات الإنذار أيضا في منطقة لخيش، على بعد حوالى 40 كيلومترا الداخلية من غزة، وكان المسؤولون يبحثون هناك عن صاروخ كذلك، ذكر راديو الجيش.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها.

وقد شهدت الأسابيع القليلة الماضية زيادة ملحوظة في اطلاق الصواريخ من قطاع غزة، وجميعهم من الفصائل الفلسطينية الصغيرة التي تنافس حكام حماس القطاع.

وقد اجتمعت كل تفي الهجمات مع الغارات الجوية الاسرائيلية على منشآت حماس تكثف التوترات بين الجانبين.
وتقول اسرائيل انها تحمل حماس المسؤولية عن اطلاق الصواريخ غزة، وتعهد مسؤولون للرد بقوة على أي هجمات.

في وقت سابق من هذا الاسبوع، حذر مسؤولو حماس يمكن ان يكون هناك حريق خطير إذا استمرت إسرائيل في ضرب منشآت حماس ردا على اطلاق الصواريخ.

وقد أودت الهجمات الصاروخية الأخيرة اثنين، بما في ذلك واحدة ليلة السبت، من قبل ما يسمى كتائب عمر، وهو الجماعة السلفية المتشددة التي أقسم الولاء للدولة الإسلامية.

تم حماس تضييق الخناق على السلفيين في شرائط لعدة أسابيع، مع السلفيين الاستجابة عن طريق اطلاق النار الصواريخ كوسيلة لجذب إسرائيل إلى إضعاف الجماعة، وفقا لمصادر في غزة.

وقد إسرائيل وحماس على حد سواء أبقى في معظمها إلى وقف لإطلاق النار منذ تخوض حربا 50 يوما خلال الصيف الماضي، أثار جزئيا زيادة في اطلاق الصواريخ من غزة.