اخبار السعودية اليوم : مجلة أمريكية: السعودية قادرة على صناعة القنبلة في أي وقت تريد

اخبار السعودية اليوم : مجلة أمريكية: السعودية قادرة على صناعة القنبلة في أي وقت تريد
| بواسطة : اية الخطيب | بتاريخ 14 يونيو, 2015
أخر تحديث : الأحد 14 يونيو 2015 - 11:22 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | اخبار السعودية اليوم :  قالت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية إن السعودية دولة قادرة على صناعة القنبلة في أي وقت تريد، رغم أنه لا يرجَّح أن تتجه على الأقل في الوقت الراهن إلى صناعتها أو الحصول عليها.

وتساءلت المجلة: “لماذا يعتقد الغرب أنه من الصعب على الدول غير الأوروبية اكتساب تكنولوجيا عمرها 70 عاماً؟!”. ورد الكاتب جيفري لويس في “فورين بوليسي” على الكاتب فريد زكريا، الذي قال في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن السعودية لم تصنع سيارة حتى الآن؛ لذلك لا يمكنها صناعة قنبلة نووية. وجاء في رد لويس أن السعودية في الوقت الحالي على الأقل لن تتجه إلى صناعة الأسلحة النووية، لكن من الخطأ الشديد أن يعني ذلك أن السعودية أو أي دولة أخرى غير قادرة على صناعتها أو الحصول عليها. وأضاف “لويس” بأن الكاتب فريد زكريا لم يقدم تفسيراً واضحاً لرأيه، لكن ربما كان ذلك بالفعل صعباً في عام 1945 عندما أعلنت الأمم المتحدة طريقين مختلفين للحصول على الأسلحة النووية، أما اليوم فالأمر ليس بالصعب؛ فالتقنيات المرتبطة بإنتاج البلوتونيوم وتخصيب اليورانيوم تطورت منذ ذلك الحين، وخضعت للاستخدام المدني، وانتشرت في جميع أنحاء العالم، ومعظم الدول التي لا تبني أسلحة نووية يرجع ذلك إلى ضبط النفس أكثر من كونه عدم مقدرة على فعل ذلك. وأكد أن التبريرات التي اعتمد عليها الكاتب فريد زكريا كانت سطحية جداً، واعتمد على عاملين، هما افتقار السعودية لصناعة السيارات المحلية، وترتيبها المتأخر في الرياضيات والعلوم. وأشار إلى أن إنتاج السيارات ليس مؤشراً لعدم قدرة أي دولة على تصنيع الأسلحة النووية؛ فالهند وباكستان وكوريا الشمالية أيضاً لا تصنِّع سيارات محلية، وأيضاً الاتحاد السوفييتي مميز في بناء الأسلحة النووية وهو لديه صناعة سيارات، لكنها سيئة للغاية، ولا قبول لسياراتهم في العالم لسوء صنعها وجودتها.

وأوضح الكاتب جيفري لويس أن ترتيب السعودية المتأخر في العلوم والرياضيات كذلك ليس عائقاً لصناعة الأسلحة النووية؛ فدول مثل الصين والهند لم تكن دولاً متقدمة في الرياضيات والعلوم، وكان ترتيبهما أيضاً متأخراً حين أجرتا تجاربهما النووية في مطلع الستينيات والسبعينيات. وأضاف بأن الكثير من الدول النووية ترتيبها متأخر في العلوم والرياضيات، ومنها الولايات المتحدة والصين وروسيا والهند وباكستان وإسرائيل. ولفت إلى أن الولايات المتحدة كانت متشككة تماماً بخصوص قدرة باكستان على بناء محطات الطرد المركزي في السبعينيات بسبب البنية التحتية الصناعية المتواضعة للبلاد، لكن ببساطة امتلكت باكستان السلاح الذي تريده.

وقال الكاتب لويس إن أي دولة في العالم تريد صناعة أسلحة نووية ليست بحاجة لأن تكون دولة ثرية جداً أو لديها نظام تعليمي عالٍ.