حماس تعلن مسؤوليتها عن الهجوم الذي قتل أمس إسرائيلي في الضفة الغربية

حماس تعلن مسؤوليتها عن الهجوم الذي قتل أمس إسرائيلي في الضفة الغربية
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 20 يونيو, 2015
أخر تحديث : السبت 20 يونيو 2015 - 5:42 مساءً
المصدر - وكالات اجنبية

بالعربي | قد ادعى الجناح المسلح لحركة حماس، كتائب عز الدين القسام مسؤوليتها عن الهجوم الذي قتل أمس إسرائيلي وجرح آخر بالقرب من مستوطنة يهودية في الضفة الغربية، التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.

“كمين واحد من المقاتلين سيارة المستوطنين وأطلقوا النار عليهم من مسافة قريبة بعد مراقبة المنطقة بشكل مستمر”، وقال بيان صادر عن الجماعة المسلحة، كما جاء في تقرير الموقع الإخباري المركز الفلسطيني للإعلام، إغلاق لحماس.
ويحدد البيان “لواء القواسمي مروان أبو عائشة وأمير” كمجموعة تشارك مباشرة في الهجوم يوم أمس، مشيرا إلى أن “العملية تمت قبل أيام من الذكرى الأولى لوفاة الشهداء مروان القواسمي و الأمير أبو عائشة “.

مقتل اثنين من هؤلاء الفلسطينيين من قبل القوات الإسرائيلية يوم 23 سبتمبر 2014. وكانوا المشتبه بهم في اختطاف وقتل ثلاثة مراهقين الاسرائيلي في الضفة الغربية في يونيو من العام الماضي.

في بيان، أضافت كتائب عز الدين القسام ان الهجوم “هو جزء من سلسلة من المعاملات التي بدأت قبل أشهر ردا على جرائم الاحتلال” وأسماء عدد من “الشهداء” الفلسطينيين الذين قتلوا على يد مؤخرا القوات الإسرائيلية.
“وسوف تستمر المقاومة، على الرغم من الحرب التي شنها ضدهم، واختيار الوقت والمكان المناسبين للهجوم. هذه العملية ليست الأولى ولن تكون الأخيرة”، كما يقول النص.
وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي امس ان فلسطينيا اقترب من سيارة قرب مستوطنة دوليف، قرب رام الله، وأطلقوا النار على اثنين من الاحتلال الاسرائيلي عليه من مسافة قصيرة. مؤلف الهجوم الذي قتل أحد الضحيتين وجرح الآخر، لم يتم بعد تحديد.

ذكرت وسائل الاعلام المحلية ان الاسرائيلي قتل داني جونين، 25، ومدينة اللد الإسرائيلية، التي كانت في المنطقة مع أحد الأصدقاء للتنزه. وكان الاثنان قد زار أحد معارفه في مستعمرة.