ويكيليكس السعودية .. هاشتاج يجتاح تويتر للرد على تسريبات “ويكيليكس”

ويكيليكس السعودية .. هاشتاج يجتاح تويتر للرد على تسريبات “ويكيليكس”
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 20 يونيو, 2015
أخر تحديث : السبت 20 يونيو 2015 - 8:18 مساءً

بالعربي | بعد التسريبات التي اصدرها موقع ويكيليكس بشأن الحرب علي اليمن أنشأ نشطاء علي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاج يحمل عنوان “ويكيليكس السعودية” للرد على التسريبات التي نشرها موقع وكيليكس أمس الجمعة، حيث بدأ الموقع بنشر وثائق مسربة للخارجية السعودية.

ويكيليكس السعودية

تشمل أكثر من نصف مليون برقية ووثائق أخرى تتضمن اتصالات سرية مع سفارات المملكة حول العالم , وحوت الوثائق المسربة بحسب موقع ويكيليكس أعدادا كبيرة من رسائل البريد الالكتروني المتبادلة بين الخارجية السعودية، والهيئات التابعة لها، وقال الموقع إن الوثائق سيتم نشرها تباعا خلال الأسابيع المقبلة، ونشر أمس 70000 وثيقة كدفعة أولى.

فيما أكد جوليان أسانج، ناشر ويكيليكس، أن برقيات السعودية تميط اللثام عن “نظام دكتاتوري” لم يحتفل فقط بقطع رأس 100 شخص هذا العام، بل أيضا أصبح يشكل تهديدا لنفسه وجيرانه، على حد وصف أسانج , وعلقت ناشطة تدعى ميعاد على التسريبات قائلة: أغيظوهم بوحدتنا، واقهروهم بمحبتنا لقيادتنا، وأشعلوا النار في جوفهم بتمسكنا وحمايتنا لأمننا ودولتنا”.

فيما أضاف آخر يدعى إبراهيم صالح قائلا: “و يا داري مهما حصل تبقى عاليه وشامخة، والله يعز الإسلام والملك، ومحبتك بالقلب راسخة” مستخدما تلك الكلمات ليؤكد على أن الوثائق لن تؤثر على محبتهم للملك سلمان ولا على ترابطهم كشعب واحد.

وقال ناشط يدعى عبد الله الودعاني، إن تلك الوثائق غير حقيقية غرضها زعزعة الأمن السعودي، موضحا أنها لن تحقق هدفها ولن تتمكن من الوطن: فوتشبات مضروبة أسموها #ويكيليس_السعودية ، لا يهمك يا وطن نباح الحاقدين من قمامة العربة وصبيان الملالي وحثالة المأفونيين” , وأضاف حساب حمل اسم “مان دستناشن”، أن الوثائق التي سربوها بهدف تفككنا ونشر كرهنا للملك سلمان زادتنا حبا له، قائلا: “سيدي فليعلم الأعداء أن ولائنا لكم في القلوب وليس على الأوراق اقسم بالله مازادتنا تسريباتهم إلا حباً”.

فيما طالب محمد علي الحمادي، نشطاء تويتر بعدم نشر وثائق وكيلكيس، مؤكدا أن تلك الوثائق ستهدد أمن الخليج، قائلا: “عزيزي المغرد لا تقع ضحية التزوير والفبركة، ولا تساهم في نشر وثائق قد تضر بأمن بلدك والخليج وتصب في مصلحة أعداء المملكة”.