خلافات عنيفة تعصف بحكومة الثني الموالية لحفتر

خلافات عنيفة تعصف بحكومة الثني الموالية لحفتر
| بواسطة : اية الخطيب | بتاريخ 6 أبريل, 2015
أخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2015 - 7:51 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | هاجم عمر السنكي وزير الداخلية في الحكومة التابعة للبرلمان الليبي المنحل والموالية لحفتر، رئيس حكومته عبد الله الثني، واتهمه بعدم احترام برلمان طبرق، بعد قرار إعادته لمنصبه، الذي أعفاه الثني منه قبل فترة.

وقال السنكي في رسالة وجهها إلى عبد الله الثني رئيس الوزراء: إن “عدم احترامك للتسلسل الإداري ورفضك للتعليمات الصادرة من أعلى جسم تشريعي، والذي دفع الليبيون من أجله الدماء بهدف انعقاده ومباشرة مهامه، هو استخفاف بإرادة الشعب، ويذكِّر تصرفك اللامسئول بحقبة مقيتة عفا عنها الزمن”.

وواصل وزير الداخلية الليبي حديثه: “إن أسلوب التجاهل والتخبط في إصدار القرارات، والنية المبيتة لإفشال عمل وزارة الداخلية، خاصة في ظل هذه الظروف الأمنية الاستثنائية، والتي تشكل مفصلًا للنهوض والخروج بليبيا إلى بر الأمان (..) ، إذا افترضنا حسن النية ولم نعتبر تصرفكم، عملًا يرقى لدرجة الخيانة، فإنه بالضرورة أسلوب وتصرف يعكس مدى الجهل بأبسط أصول إدارة الدولة”.

وشدد السنكي، على “مواصلته رفقة مساعديه في أداء مهامهم، وأنه سيفوت الفرصة على من يقف عائقًا في طريق بناء الشرطة، وعملية تأمين المدن وحماية المواطن”، حسب وصفه.

وكان رئيس الحكومة الليبية عبد الله الثني التابع لبرلمان طبرق المنحل، أقال عمر السنكي وزير الداخلية في حكومته مطلع فبراير الماضي، بدعوى انتقاده لعملية الكرامة، التي يقودها الفريق أول خليفة حفتر، الذي عين في وقت سابق قائدًا عامًّا للجيش، وفقًا لوكالة إرم.

وأعادت لجنة الداخلية بالبرلمان الليبي بطبرق في منتصف مارس الماضي السنكي على رأس وزارة الداخلية، لكن الثني رفض القرار وأعلن توليه مهام الداخلية بشكل مؤقت، لحين تعيين وزير جديد.