ثورة غضب على “تويتر” بعد تظاهرة ضد عاصفة الحزم بمصر

ثورة غضب على “تويتر” بعد تظاهرة ضد عاصفة الحزم بمصر
| بواسطة : اية الخطيب | بتاريخ 6 أبريل, 2015
أخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2015 - 8:20 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | لا تزال أصداء هجوم بعض الإعلاميين في مصر على السعودية، بعد قيادتها لعملية عاصفة الحزم في اليمن، تتردد على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد المظاهرة التي نُظمت أمام سفارة المملكة في مصر.

وبحسب “سي إن إن”، فقد تساءل العديد من النشطاء على موقع تويتر عما إذا كان يمكن أن يحصل هذا الأمر بدون موافقة السلطات أو علمها.

فمن جانبه، أعاد @essamz تغريدة لخالد العلكمي جاء فيها: “للأذكياء فقط.. هل يمكن أن تُنظَّم مظاهرة ضد #عاصفة_الحزم أمام السفارة السعودية في بلد مثل مصر بدون ضوء أخضر؟”.

فيما كتب @AlkamiK: “الإعلام المصري الذي يهاجم #عاصفة_الحزم يسير على مبادئ واضحة وشفافة، “هات رّ وإلا هاردحلك”، “ليه أكون مؤدب طالما قلة الأدب بتجيب فلوس”، وفق قوله.

إلى ذلك، غرَّد @Ahmadmuaffaq قائلًا: “الإعلام المصري مطيع تمامًا لسيده #السيسي في كل شيء إلا بما يتعلق بالقضايا ذات المصلحة مع إيران والأسد، فلديه الحرية الكاملة”.

وكتب @HazemAlarour: “يُترك مرتزقة من الإعلام المصري يسيئون للإسلام وللسعودية، ويدعمون بشار بحجة الحرية الإعلامية! فبأي حجة أغلقت القنوات الإسلامية وسجن أصحابها؟!”.

يشار إلى أن تحالفًا عربيًّا، تقوده السعودية، يشن حملة عسكرية موسعة على ميليشيات الحوثي، والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، والذين تمردوا على السلطة الشرعية في اليمن.