الهجوم الاسرائيلي على غزة: تقارير الأمم المتحدة بارتكاب “جرائم حرب محتملة”

الهجوم الاسرائيلي على غزة: تقارير الأمم المتحدة بارتكاب “جرائم حرب محتملة”
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 24 يونيو, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 24 يونيو 2015 - 2:38 صباحًا
المصدر - وكالات

بالعربي | بعد عام من الصراع، كل المخيم الجماعات المسلحة الإسرائيلية -Army Palestinians- تورط في تقرير لجنة التحقيق. تل أبيب ترفض هذه النتائج مع ذلك موضع ترحيب من قبل حماس.

النيابة بدأت في الصراع، هناك سنة واحدة . هذا الاثنين انها الآن معتمد من قبل نشر تقرير للامم المتحدة : الهجوم الإسرائيلي على غزة في صيف عام 2014 تميزت “جرائم حرب محتملة” من ​​كل مخيم.

ويستند عمل اللجنة على استمعت إلى شهادات 280 و 500 شهادات مكتوبة على هذه العملية تسمى “الحدود الوقائي” التي استمرت 51 يوما في شهري يوليو وأغسطس 2014. وكان بعض جنود جيش الدفاع الإسرائيلي حتى الصمت كسر هناك بضعة أشهر. ومع ذلك، فإن الاستنتاج هو قدر الجيش الإسرائيلي والجماعات الفلسطينية المسلحة.

الامم المتحدة “قلقة بشأن اتساع نطاق استخدام إسرائيل لأسلحة فتاكة في دائرة نصف قطرها كبير” في المناطق الحضرية الكثيفة. انها تدين جهة أخرى إطلاق “العشوائي” من آلاف الصواريخ من قبل الفلسطينيين الى “نشر الرعب” بين المدنيين الإسرائيليين.

سوابق موثقة بالفعل

في عام 2009، بعد الاجتياح العسكري دعا له “الرصاص المصبوب”، كانت إسرائيل قد اتهمت أكثر صعوبة “على الأفعال التي تبلغ إلى جرائم حرب وربما […] جرائم ضد الإنسانية “في قاض تقرير ريتشارد غولدستون التحقيق الذي استنكر ” ثقافة الإفلات من العقاب . ”

“إسرائيل لا يرتكبون جرائم حرب”، رد بنيامين نتنياهو يوم الاثنين. ندد البلاد “التحيز” لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة. حماس، وأعرب عن سروره مع فريقه “القناعة” من ​​”المحتل الصهيوني”، مع تجنب الإشارة إلى شكوك بارتكاب جرائم حرب وزنها على الجماعات الفلسطينية المسلحة أشار أيضا إلى منظمة العفو الدولية.

1468 مدنيا قتلوا إسرائيليين، بينهم 6

جانب غزة، يدعو التقرير “السلطات والفصائل الفلسطينية لوقف جميع الهجمات” التي تستهدف المدنيين الإسرائيليين. ولكنها تتطلب أيضا “التدابير اللازمة لمنع عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، والتعذيب وغيره من ضروب المعاملة اللاإنسانية والمهينة”.

جانب إسرائيل، تدين اللجنة مرة أخرى “الإفلات من العقاب السائدة على جميع المستويات” فيما يتعلق تصرفات القوات الإسرائيلية ودعت إسرائيل إلى “عكس السجل الكئيب ل” في هذا المجال. إسرائيل، الذي كان يعارض بشدة هذا التقرير، لم يسمح لجنة التحقيق وصول إلى هناك.

وقالت المفوضية خلال النزاع، 1462 مدنيا فلسطينيا، ثلثهم من الأطفال قتلوا واصيب ستة مدنيين إسرائيليين قتلوا وأصيب نحو 1600 بواسطة الصواريخ. مع المقاتلين هناك قتل ما مجموعه 2140 فلسطينيا قتلوا في إسرائيل و 73، بينهم 67 جنديا.

وستقدم اللجنة تقريرا إلى مجلس حقوق الإنسان يوم الاثنين. أعلن أنصار اسرائيل مظاهرة في الأمم المتحدة في جنيف بمناسبة.