اخر اخبار العراق: استمرار القصف التركي ضد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق

اخر اخبار العراق: استمرار القصف التركي ضد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 2 أغسطس, 2015
أخر تحديث : الأحد 2 أغسطس 2015 - 4:29 مساءً
المصدر - متابعات بالعربي

بالعربي | اخر اخبار العراق اليوم الأحد 2 أغسطس 2015، قالت القوة التركية تقصف مواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق دون انقطاع لمدة أسبوع، وأنها ألحقت أضرارا بالغة المتمردين. يتم الحصول على واحدة من أهداف أنقرة من السلطات العراقية أن تطلب من تفكيك قواعد حزب العمال الكردستاني.

منذ بداية هذه العملية، في 24 تموز، وقتل 260 من أعضاء حزب العمال الكردستاني (PKK) وجرح 400. وبالإضافة إلى ذلك، والخدمات اللوجستية للمسلحين، بما في ذلك الكهوف حيث يأخذ المقاتلون الأكراد ملجأ، هي في مرمى F16 التركي. في هذه المنطقة من شمال العراق، حيث لسنوات متجذر في حرب العصابات، وقد دمر سلاح الجو التركي نحو 150 البيض، حسبما ذكرت وكالة انباء الاناضول الرسمية. وقالت الحكومة انها لن توقف الهجمات والتي ستستمر “طالما لزم الأمر”.

أعلن الاناضول ان نور الدين دميرتاز، شقيق زعيم HDP حزب موال للأكراد، صلاح الدين دميرتاز، وأصيب خلال هذه الغارات. حكومة اردوغان يندد باستمرار التواطؤ بين المنظمتين وجود أنقرة في حرب العصابات وأكد نور الدين دميرتاز هذا الاتهام.

ومع ذلك، قال زعيم HDP شقيقه لم يعد في العراق “القتال جماعة الدولة الاسلامية للشعب”، دون الخوض في تفاصيل.

حزب العمال الكردستاني يجب أن يترك العراق

من أجل منع وقوع هجمات من قبل الطيران التركي بذل المزيد من الخراب على السكان المدنيين، وطالب رئيس منطقة الحكم الذاتي في كردستان العراق، مسعود بارزاني، أن مقاتلي حزب العمال الكردستاني بمغادرة الأراضي العراقية. واضاف ان “حزب العمال الكردستاني يجب بعيدا المعركة له في إقليم كردستان العراق بحيث المدنيين لا تصبح ضحية لهذه الحرب”، وقال بارزاني في: أدت ذكرت المدنيين الجرحى إلى هذا القرار، يلبي تركيا تصريح.

دعا مسعود البارزاني أيضا على حزب العمال الكردستاني وثيقة والسلطة التركية لاستئناف عملية السلام. وقال أحد مستشاريه، كفاح محمود، نظرت لوكالة فرانس برس ان “تركيا لا قصف المدنيين إذا لم يكن لديك لحزب العمال الكردستاني قواعد في المنطقة.”

هجوم سروج الجهادية في جنوب شرق تركيا يوم 20 يوليو وقتل فيه 32 من الشباب الأكراد المتشددين، وأثار هذا دورة جديدة من العنف، وكسر الهدنة المعمول بها منذ عام 2013. وحزب العمال الكردستاني تتهم السلطات التركية لا بعد أن تحمي السكان المحليين.

منذ ذلك الحين، واشتباكات العصابات الكردية مع الجيش التركي قتلت حوالي خمسة عشر جنديا. يوم السبت، قتل الجيش التركي في انفجار لغم في منطقة كارس، في الشمال الشرقي. وبالمثل، كانت هناك غزوات في مواقع جديدة الكردية الشرطة والتخريب التركية على خط للسكك الحديدية بين تركيا وإيران.