اخبار العراق 3 آلاف عراقي يحمل اسم “عمر” يغيرون أسماءهم لهذه الأسباب

اخبار العراق 3 آلاف عراقي يحمل اسم “عمر” يغيرون أسماءهم لهذه الأسباب
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 8 أبريل, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 8 أبريل 2015 - 6:05 مساءً
المصدر - متابعات

بالعربي | قالت تقارير إعلامية: إن العراق يشهد أكبر موجة تغيير ديموغرافي بسبب الإرهاب الميليشياوي الشيعي في عدة مناطق ومحافظات، مما دفع أكثر من 3000 مواطن يحملون اسم “عمر” بالتوجه للمحاكم وتغيير أسمائهم مخافة استهدافهم من قبل المسلحين الشيعة لدواعٍ طائفية.

وأكد مصدر قضائي من وزارة الداخلية العراقية، أن هناك أكثر من 3000 طلب وصل للمديرية العامة للجنسية والأحوال المدنية بتغيير أسماء لمواطنين يحملون اسم “عمر” إلى أسماء أخرى تبدو شيعية، في محاولة منهم للهروب من عمليات القتل على الهوية التي تنفذها الميليشيات في عدة مناطق من البلاد.

وأضاف المصدر أن هناك ما يقرب من ثلاثة آلاف مواطن في بغداد يحملون اسم «عمر»، طلبوا استبدال أسمائهم بأسماء جديدة، وقد أكملوا معظم الإجراءات المطلوبة، وهؤلاء يقطنون مناطق مختلطة طائفيًّا؛ ما جعلهم يتخوفون من الاستهداف، مشيرًا إلى أن معظم الذين تقدموا بطلبات تغيير الأسماء هم من التلاميذ والطلبة الذين يخشى عليهم ذووهم من الاستهداف لأسباب طائفية.

وكان كثير ممن اغتيلوا في العراق على خلفيات طائفية تم استهدافهم على أساس الاسم؛ وهو ما جعل بعض الأسماء تتحول إلى تهمة لأصحابها، بحسب تعبير أحد المحامين العراقيين.

ويشار إلى أن هناك أكثر من 40 فصيلًا عسكريًّا ميليشياويًّا في العراق يمارسون أعمالهم الإرهابية والطائفية بتنفيذ اغتيالات وتهجير قسري واختطافات بحق المكون السني في عدة مناطق من بغداد وديالي وأماكن أخرى جنوبي البلاد.