تظاهرات فلسطينية احتجاجًا على تقليص خدمات “الأونروا”

تظاهرات فلسطينية احتجاجًا على تقليص خدمات “الأونروا”
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 10 أغسطس, 2015
أخر تحديث : الإثنين 10 أغسطس 2015 - 4:09 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي نيوز | شاركت جماهير فلسطينية غفيرة فى اعتصام جماهيرى ومظاهرة حاشدة أمام المقر الرئيسى لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” فى مدينة غزة، اليوم الإثنين، احتجاجا على تقليص الوكالة لخدماتها المقدمة للاجئين وخاصة فى قطاعى التعليم والصحة.

ورفع المشاركون فى الاعتصام الذى نظمته “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (يسار) وشارك فيه ممثلو القوى الوطنية والإسلامية شعارات احتجاجية تطالب “الأونروا” بالتراجع عن تقليص خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين، ورددوا هتافات تحمل الوكالة المسؤولية عن قراراتها الأخيرة بحق اللاجئين.

وقال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية حسين منصور فى كلمة خلال المظاهرة إن “الأونروا” أقرت مجموعة جديدة من القرارات المجحفة التى تمس بمجملها حقوقا أساسية للموظفين تحت مبرر وجود أزمة مالية خطيرة تعاني منها.

وأضاف أن الوكالة تحاول افتعال أزمة جارى توظيفها سياسيا لابتزاز أبناء الشعب الفلسطينى والضغط عليه من أجل قبوله بتنازلات وحلول سياسية هدفها الأساسى إنهاء مهمة الوكالة بشكل تدريجي، وتصفية قضية اللاجئين للأبد.

وأشار إلى أن “هذه الإجراءات تتقاطع مع الحديث المتكرر من الكيان واللوبى الصهيونى وأصدقائه فى العالم حول ضرورة إنهاء عمل الوكالة كعنوان لقضية اللاجئين الفلسطينيين، وتحويل الخدمات إلى الدول المضيفة”.

واعتبر منصور أن المخطط لا يستهدف حرمان اللاجئين الفلسطينيين من بعض الحقوق والوظائف فقط، بل هو محاولة أكيدة للتآمر على حقوق الشعب الفلسطينى وفى مقدمته حق العودة.. مؤكدا أن هذه الأزمة مفتعلة وسياسية بامتياز، وهى أكبر من تبريرات وجود أزمة مالية خانقة.

ودعا المجتمع الدولى إلى الوفاء بالتزاماته ودعم ميزانية وكالة الأونروا من أجل وقف كل تبريرات إدارة الأونروا بأن المشكلة الأساسية فى الميزانية التشغيلية.