تباين روسي سعودي بشأن مصير الأسد

تباين روسي سعودي بشأن مصير الأسد
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 11 أغسطس, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 11 أغسطس 2015 - 3:44 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي نيوز | كشف المؤتمر الصحفي المشترك، بين وزير الخارجية السعودي ونظيره الروسي في موسكو الثلاثاء، عن استمرار الخلاف بين الجانبين على مصير الرئيس السوري، بشار الأسد.

وفي حين جدد الوزير السعودي، عادل الجبير، تأكيده على أن لا مكان للأسد في مستقبل سوريا، أشار لافروف إلى أن مصير الرئيس السوري يشكل نقطة خلاق بين موسكو والرياض.

كما شدد الجبير، بعد المباحثات مع لافروف، على ضرورة التوصل لحل النزاع السوري “بالسبل السياسية”، مشيرا إلى أن موقف السعودية بشأن الأزمة المستمرة “لم ولن يتغير”.

وكشف عن إجراء مباحثات صريحة وواضحة مع الجانب الروسي في كل الملفات، بما فيها الاتفاق النووي المبرم بين إيران والدول الكبرى ومحاربة تنظيم الدولة والأزمة اليمنية.

من جانبه، قال لافروف إن مصير الأسد، الذي يعد حليفا لموسكو، من النقاط الخلافية مع الرياض، رغم إشارته إلى توافق روسي سعودي بشأن سوريا وإن وجدت خلافات بشأن تطبيق مقررات جنيف.

وتحدث الوزير الروسي عن التوصل لـ”تفاصيل أولوية” لكيفية تنسيق الجهود الدولية لمحاربة تنظيم الدولة، الذي يسيطر على مناطق واسعة بالعراق وسوريا.

وذكر لافروف، الذي كان قد التقى قبل أسبوع واحد فقط الجبير في الدوحة في إطار محادثات ثلاثية مع وزير الخارجية الأميركي، أن موسكو والرياض اتفقتا على ضرورة توحيد الأطراف الدولية جهودها للتصدي لداعش.