الاعلام المصري يتهم شاب من قطاع غزة بهجمات باريس !!!

الاعلام المصري يتهم شاب من قطاع غزة بهجمات باريس !!!
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 16 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2015 - 2:58 مساءً
المصدر - متابعات

الاعلام المصري يتهم شاب من قطاع غزة بهجمات باريس !!!، الشاب الغزي سامي أبو الروس 20 عاماً،  من سكان مدينة النصيرات جنوب قطاع غزة، استيقظ على أصوت عائلته وأصدقائه في بيته يخبروه بأن وكالات أنباء مصرية وفلسطينية وعشرات الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، تنشر صورته ضمن صور منفذي الهجمات الإرهابية التي حدثت في العاصمة الفرنسية باريس.

سامي والذي لا يحمل جواز سفر حتى ولم يخرج من حدود قطاع غزة من قبل، شعر هو وعائلته بالذعر من مثل هذه الكارثة التي قد يدفع ثمنها حياته أو حتى منعه من السفر لسنوات طوال سواء عن طريق الحدود المصرية ” معبر رفح ” أو الحدود مع الجانب الإسرائيلي ” إيرز”، وممكن أن يتعرض أيضا للإعتقال بمجرد الوصول إلى أي معبر كان.قام الشاب أبو الروس بالتواصل مع صحيفة ” دنيا الوطن ” للتحرى بدورنا من الموضوع ونتأكد من شخصية الشاب وإعداد التقرير التالي.
وقد قامت صحيفةالمصري اليوم ، المصرية هي أول من نشر الخبر على حد قول الشاب سامي وقد تواصل معها كثيراً لتقوم بحذف صورته والتراجع عن خطائها ولكنها رفضت الإجابة على رسائلة حتى، وبعدها إنتشر الخبر على عشرات المواقع ووكالات الإنباء.
وأكد الشاب أنه سيقوم بمقاضاة الصحف المصرية التي شاركت في نشر الخبر والصور على المستوى الفلسطيني والمصري، هذا وقد هاجم الإعلامي المصري توفيق عكاشة .

وكانت فرنسا قد أعلنت حالة الطوارئ والحداد العام السبت 14 نوفمبر/تشرين الثاني لمدة 3 أيام بعيد التفجيرات الدامية التي تبناها تنظيم “داعش” واسفرت عن مقتل 129 شخصا واصابة نحو 350 آخرين بجروح.

وقالت الشرطة الفرنسية أن 7 إرهابيين فجروا أنفسهم بـ6 مواقع في باريس، فيما قتل إرهابي ثامن برصاص عناصر أمنية.