النساء تصوت لأول مرة في المملكة العربية السعودية

النساء تصوت لأول مرة في المملكة العربية السعودية
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 14 ديسمبر, 2015
أخر تحديث : الإثنين 14 ديسمبر 2015 - 8:26 صباحًا
المصدر - وكالات + ترجمة بالعربي

هذا هو فرصة غير مسبوقة للسكان الإناث للمرة الأولى قد المشاركة كمرشحين أو ناخبين في الانتخابات البلدية،كانوا أن يرتدي زي التصويت التقاليد في هذه المملكة المحافظة جدا.

مع الحجاب والعباءات السوداء الكبيرة التي تغطي الجسم كله. ومع ذلك، وهذا هو ثورة صغيرة في هذا البلد الغني بالنفط، واحدة من أكثر صرامة وضيق في رؤيتهم للإسلام.

ولكن بالنسبة لكثير من المتشددين السعوديين وحقوق المرأة، والفرصة هي خطوة صغيرة إلى الأمام.

“الآن يكون للمرأة صوت” قال عواطف مرزوق، الذي اعترف البكاء دفعها مرة واحدة في مدرسة في الرياض.

وقد تم رفض آخر بلد المملكة العربية السعودية حق التصويت لمواطنيها. ولكن هذا ليس الحظر فقط على الإناث: يمكن للمرأة السعودية لا تدفع، ويسمح لهم فقط للسفر أو العمل لفترات طويلة كرجل المعتمدين لديها.

يجب أن تكون هذه الانتخابات تحدد بعض 284 المجالس البلدية، والتي هناك 6000 من الرجال و 900 من النساء المرشحين أذن لتطبيق للمرة الأولى.

ولكن الحملة قبل الانتخابات تميزت القيود المفروضة على النساء. يحظر التعايش بين الرجال والنساء في الأماكن العامة، وبالتالي فإن المرشحين السعوديين يمكن الحديث فقط للنساء، على سبيل المثال. عدم القدرة على قيادة أيضا أعاقت تسجيل العديد من القوائم الانتخابية تطمح.

في بلد أقل من 10 الناخبين هو امرأة، يأمل عدد قليل من المرشحين لينتخب. ومع ذلك، كان آخرون سعيد أن تتاح لي هذه الفرصة الجديدة.

“إنها تجربة فريدة من نوعها، على الأقل شيئا بالنسبة لنا لتختار منها. وعادة ما لا تستطيع أن تفعل أي شيء. إنها تجربة تعليمية بالنسبة للبلد كله. على الأقل العديد لدي شعور بأن التهم صوتهم، وقال “RFI السعودي النسوي فوزية البكر.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.