اسرائيل تسمح ببناء 891 منزل غير قانونية في القدس

اسرائيل تسمح ببناء 891 منزل غير قانونية في القدس
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 17 ديسمبر, 2015
أخر تحديث : الخميس 17 ديسمبر 2015 - 8:01 مساءً
المصدر - وكالات + ترجمة بالعربي

على الرغم من أن المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة تنتهك القانون الدولي، لا يزال النظام الإسرائيلي الطموحات التوسعية.
وافقت الحكومة الاسرائيلية يوم الاربعاء على بناء 891 منازل غير قانونية في بلدة جيلو مستعمرة تقع في مدينة القدس (القدس).

هذا المشروع تم التخطيط لشهر نوفمبر، ولكن تم تأجيل لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وكان للسفر إلى الولايات المتحدة.

تم رفض هذا الاجراء من قبل السكان الفلسطينيين لأن القانون الدولي يعتبر كل المستوطنات الإسرائيلية “غير الشرعية” التي بنيت على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفقا للأرقام الرسمية، يعيش أكثر من نصف مليون إسرائيلي الآن في نحو 120 المستوطنات غير القانونية التي بنيت منذ احتلال الأراضي الفلسطينية عام 1967 في الضفة الغربية و آل القدس.

حقيقة: لا يزال يجري اعتماد هذه التدابير على الرغم من أن اتفاقية جنيف تحظر البناء في المناطق المحتلة.
في السياق

في يوليو من هذا العام، أشارت الأمم المتحدة (UN) والاتحاد الأوروبي (EU) أن المستوطنين الإسرائيليين غير شرعية، بعد أن علمت من ترتيب النظام الإسرائيلي لبناء مساكن جديدة في مناطق بيت ايل و آل القدس، سواء في الضفة الغربية المحتلة.

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تنكرت بيان هذه المنشآت، في حين أشار إلى أن “الاستعمار غير قانوني بموجب القانون الدولي، فإنه يشكل عائقا أمام السلام وليس ثابت”.

تل أبيب يشكل انتهاكا للقانون الدولي من خلال بناء المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية. في عام 1967، والحكومة الصهيونية المحتلة بصورة غير قانونية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، مطالبة أرض الفلسطينيين حتى الان.