الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في سوريا

الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في سوريا
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 3 مايو, 2016
أخر تحديث : الثلاثاء 3 مايو 2016 - 1:30 صباحًا
المصدر - وكالات

وفقا لتقديرات الأمم المتحدة، وتسببت أعمال العنف في سوريا في مقتل 80 شخصا على الاقل خلال الاسبوعين الماضيين. تناول بان كي مون وبخاصة روسيا والولايات المتحدة

الأمين العام بان دعا المجتمع الدولي كي مون، وبخاصة روسيا والولايات المتحدة، لإعادة إطلاق وقف الأعمال العدائية التي قد انهار على ما يبدو في سوريا.

في بيان، انه كرر دعوته ل “الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية” تشارك في مفاوضات السلام في البلد الشرق أوسطي إلى “مضاعفة جهودها لدعم الأطراف في سوريا لاستئناف وقف الأعمال العدائية”.

كان موجها دعوته على وجه الخصوص إلى الرئيسين إدارة فريق الدعم الدولي لسوريا وروسيا والولايات المتحدة.

الدعوة التي وجهها رئيس منظمة الامم المتحدة تحدث بعد أن وافق على وقف الأعمال العدائية في أواخر فبراير إلى سوريا، وعلى ما يبدو أن يستمر لعدة أسابيع، وقال انه قد انهار على ما يبدو مع الغارات الجوية المكثفة بشكل رئيسي في مدينة حلب.

وفقا لتقديرات الأمم المتحدة، وتسببت أعمال العنف في سوريا في مقتل 80 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من مائة الأفراد خلال الأسبوعين الماضيين.

وقال بان في هذا المعنى انه “يشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد خطير للقتال داخل وحول مدينة حلب، فضلا عن المعاناة التي لا تطاق، وسجلت في وفاة زيادة والدمار الذي يحدث في صفوف المدنيين”.

ودعا إلى أن الأطراف المتحاربة في سوريا ليصبح التعامل مع انتهاء الأعمال العدائية وتأكيد مسؤوليتها في حماية المدنيين من آثار القتال.

وأشارت أيضا إلى ترتيبات مؤقتة لإعادة الانتشار وقف القتال في دمشق واللاذقية وشدد على أهمية هذه الاتفاقيات انتشر إلى أجزاء أخرى من سوريا، مع إلحاح خاص في مدينة حلب.

وأشار إلى أن وقف الأعمال العدائية والتخفيف من الوضع غير المستقر من سكان سوريا، بالإضافة إلى أنه يمثل عنصرا حيويا من المفاوضات التي عقدت في جنيف تحت رعاية الفريق الدولي لدعم سوريا ومبعوث الامم المتحدة ستيفان دي مستورا.

وقال ان “انهيار وقف إطلاق النار يولد إلا مزيدا من العنف والموت والدمار في حين جهود يقوض لإيجاد حل تفاوضي لهذه الحرب الوحشية” وأكد بان كي مون.

JLCG

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.