صرخات الإنذار من اليونيسيف: ما يقرب من 15 مليون طفل خارج المدارس في الشرق الأوسط

صرخات الإنذار من اليونيسيف: ما يقرب من 15 مليون طفل خارج المدارس في الشرق الأوسط
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 16 أبريل, 2015
أخر تحديث : الخميس 16 أبريل 2015 - 2:14 صباحًا
المصدر - وكالات

بالعربي | أكثر من 12 مليون طفل لا يذهبون إلى المدرسة في الشرق الأوسط، أثار قلق وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، ومع ذلك ظل التقدم في الجهود الرامية إلى زيادة عدد الملتحقين. ولا يشمل هذا الرقم الأطفال أجبروا على ترك المدرسة بسبب الصراع في سوريا والعراق. معهم، بلغ عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس 15 مليون نسمة، ويقول اليونيسيف في تقرير صدر في بيروت. 
ترحب هذه الدراسة أعدت بالاشتراك مع اليونيسيف واليونسكو “موارد كبيرة ورأس المال السياسي” المكرسة ل التعليم في منطقة الشرق الأوسط خلال العقد الماضي. ويشير إلى أن “عدد الأطفال في المدارس الابتدائية وتراجع، وغالبا ما نصف”. واضاف “لكن في السنوات الأخيرة، أحرز أي تقدم”، كما يقول. 
وهذا يمثل حوالي 15٪ من الأطفال في الشرق الأوسط في سن المدرسة مرحلة ما قبل المدرسة، الابتدائية أو الثانوية. 
ووفقا ل تقرير، دراسة أجريت في تسعة بلدان في المنطقة يكشف عن عدد من الأسباب التي تجعل هؤلاء الأطفال هم خارج المدرسة، بما في ذلك الفقر. في كثير من الحالات، يمكن للعائلات لا تحمل التكاليف المرتبطة بالتعليم، بما في ذلك الكتب المدرسية والزي المدرسي. وقد قرر بعض منهم لجعل أطفالهم العمل لأسباب مالية. “والأطفال من أفقر الأسر في المناطق الريفية”، وقال التقرير الأكثر تضررا هي.