العبادي:بدء استعادة السيطرة على الفلوجة وما على داعش سوا الفرار

العبادي:بدء استعادة السيطرة على الفلوجة وما على داعش سوا الفرار
| بواسطة : Anas.Qumssan | بتاريخ 23 مايو, 2016
أخر تحديث : الإثنين 23 مايو 2016 - 9:38 صباحًا

العبادي:بدء استعادة السيطرة على الفلوجة وما على داعش سوا الفرار

أعلن حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي عن بدء عملية استعادة السيطرة على مدينة الفلوجة التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية منذ العام 2014.
وقال العبادي في كلمة متلفزة من مقر قيادة العمليات العسكرية العراقية المشتركة إن الجيش العراقي وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية وشرطة الانبار والحشد الشعبي وقوات العشائر ستشترك جميعها في عملية استعادة السيطرة على مدينة الفلوجة التي تشكل معقلا لبقايا مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.
كما قال على صفحته على موقع فيس بوك “حانت ساعة الصفر لتحرير الفلوجة. اقتربت لحظة النصر الكبرى ولم يعد أمام داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) خيار سوى الفرار.”
وكان الجيش قد حذر المدنيين طالبا منهم مغادرة المدينة.
وكانت الفلوجة هي أول مدينة تسقط في يد تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014 وهي الآن إحدى أكبر معقلين للتنظيم في العراق.
وقال التلفزيون العراقي من لا يستطيع الفرار من المدينة فليرفع علما أبيض اللون على بيته.
وحاصرت قوات الجيش والشرطة والمتطوعين المدينة التي تبعد نحو 65 كيلومترا إلى الغرب من بغداد.
وقال موقع شفق الموالي للأكراد، ومقره بغداد، إن نحو 20 الف رجل شرطة قد وصلوا إلى أطراف الفلوجة قبل الهجوم المتوقع.
وذكر مراسل بي بي سي للشرق الأوسط جم ميور أن المدينة لا يزال بها نحو 60 الف – 90 الف مدني، كثيرون منهم من أسر مسلحي تنظيم الدولة.
وكان مسلحو التنظيم قد شنوا هجموا كبيرا في يونيو/ حزيران 2014 نجحوا خلاله في السيطرة على مساحات شاسعة شمال وغرب بغداد. لكن الجيش العراقي نجح منذ ذلك الحين وبمساعدة من مقاتلين متطوعين وضربات جوية أمريكية من استعادة السيطرة على بعض المناطق. إذ تمكن الجيش العراقي من استرداد مدينة الرمادي من أيدي التنظيم في ديسمبر/ كانون الأول.