متمردو اليمن يرفضون خطة الأمم المتحدة للسلام

متمردو اليمن يرفضون خطة الأمم المتحدة للسلام
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 3 أغسطس, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 3 أغسطس 2016 - 1:44 صباحًا
المصدر - وكالات

رفض متمردو اليمن في 31 يوليو تموز على خطة السلام التي اقترحتها الأمم المتحدة التي سبق أن أقرت من قبل الحكومة، قائلا إن أي تسوية يجب أولا تعالج حكومة الوحدة الوطنية.

“ما قدمه المبعوث (الأمم المتحدة) لم يكن أكثر من مجرد أفكار عن حل لالجانب الأمني، يخضع لمناقشة مثل مقترحات أخرى “، وقال بيان صادر عن وفد المتمردين في الكويت.

واتهم بيان نقلتها وكالة الانباء المتمردة ان اعلان الحكومة اليمنية مشروع التسوية كان” لا أكثر من الأعمال المثيرة وسائل الإعلام “التي تهدف إلى إفشال المحادثات.

وأكد متمردين مدعومين من ايران الطلب طويل الأمد في أن اتفاق سلام يجب أولا بناء جسور اتفاق على السلطة التنفيذية توافقية جديدة، بما في ذلك رئيس جديد وحكومة.

وهذا الشرط هو مطلب واضح . إزالة الرئيس المعترف بها دوليا، Abedrabbo منصور هادي

ومع ذلك، فإن وفد المتمردين لا يزال رحب باقتراح مبعوث الامم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى تمديد المحادثات لمدة أسبوع آخر.

وقالت الحكومة هادي في وقت سابق من يوم 31 يوليو تموز انها وافقت على خطة تنص اقترحتها الامم المتحدة أن المتمردين الشيعة الحوثيين يجب أن تنسحب من العاصمة صنعاء واثنين من المدن الكبرى التي اجتاحت في سبتمبر 2014.

ووفقا للحكومة، واتفاق مشروع السلام التي اقترحها مبعوث الأمم المتحدة يتطلب المتمردين إلى تسليم الأسلحة الثقيلة قبل بدء الحوار السياسي على الحل النهائي.

وقد قتل هو الصراع في البلاد شبه الجزيرة العربية أكثر من 6400 شخص وتشريد 2.8 مليون منذ ذلك الحين، وفقا لارقام الامم المتحدة.

أكثر من 80 في المئة من السكان بحاجة ماسة المساعدات الإنسانية.