مهاجم من الدولة الاسلامية قتل 45 وجرح 60 في انفجار سيارة مفخخة في اليمن في مدينة عدن

مهاجم من الدولة الاسلامية قتل 45 وجرح 60 في انفجار سيارة مفخخة في اليمن في مدينة عدن
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 29 أغسطس, 2016
أخر تحديث : الإثنين 29 أغسطس 2016 - 5:58 مساءً

هجوم انتحاري في معسكر تدريب لجيش في مدينة عدن قد قتل 45 شخصا على الأقل وإصابة 60 شخصا في صباح يوم 29 آب/أغسطس، ذكر مسؤولون في أجهزة الأمن اليمنية.

الضحايا نقلوا إلى ثلاثة مستشفيات والطاقم الطبي من مستشفى الوالي في عدن ذكر بعض منهم في وقت لاحق متأثراً بجراحه متأثرين بجراحهم في المستشفى. قد يزداد عدد القتلى من الانفجار.

وصرح مسؤول وكالة الأنباء الفرنسية أن أحد المفجرين اقتحم جمع من المجندين الجدد – التخطيط لرحلة إلى منطقة الحدود الشمالية لليمن للمشاركة في الحرب الأهلية في البلاد – في المعسكر في عدن

وكالة أنباء الأعماق – وسائل الإعلام الرسمية الأداة إيزيس – حصيلة القتلى أعلى، قائلا أن هذا الهجوم قد قتل حوالي 60 من المجندين الجدد.

وقال البيان “حوالي 60 قتيلا في عملية استشهاد مقاتل من” الدولة الإسلامية التي “استهدفت مركزا لتجنيد في مدينة عدن،” في بيان مقتضب.

أحضرت حوالي 45 جثة إلى المستشفى التي يتم تشغيلها بواسطة “أطباء بلا حدود” في منطقة المنصورة في عدن و مصدر طبي لوكالة الأنباء رويترز.

أحضرت أيضا مالا يقل عن 60 من المصابين الآخرين إلى المستشفى الذي تديره جمعية خيرية، قال متحدث باسم المجموعة. المدينة وجعل تحول مؤقت قاعدة للحكومة المعترف بها دوليا، وقد شهد مجموعة من التفجيرات وعمليات إطلاق النار التي تستهدف قوات الأمن وغيرهم من المسؤولين.

ضحايا التفجير، وجميعهم من الذكور، طبقاً لوكالة اسوشييتد برس، تم في منطقة التدريج بجوار مدرستين ومسجد حيث أنهم قد سجلوا للانضمام إلى الحملة. أنها تشكل جزءا من مبادرة أطلقها السعوديون لتوظيف 000 5 رجل للتدريب على القتال.

“أنها مجزرة. الهجوم قد الوفيات أعلى في أي هجوم حدث في عدن من قبل، “رئيس تحرير ” البريد اليمنى “أبلغ قناة الجزيرة.

ويتبع أحدث انفجار سيارة مفخخة أخرى في 26 آب/أغسطس، الذي استهدف قافلة مرافقة محافظ عدن، عيداروس الزبيدي. انفجرت سيارة كانت متوقفة كالحاكم، وقاد له حاشية من خلال مجال إنماء المدينة. بيد أن هذا الحادث كان نسبيا القاصر مع جندي واحد لم يصب بأذى.

كانت هناك عدة سيارات مفخخة تستهدف الزبيدي. أنه قدم محافظ عدن بعد أن قتل سلفه بسيارة مفخخة في 6 كانون الأول/ديسمبر. المسؤولية عن هذا الهجوم و ادعى من قبل “الدولة الإسلامية”، لكن حتى الآن لا أحد مسئوليتها عن التفجيرين اللذين وقعا آخر.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.