إسرائيل تعوض تركيا 20 مليون $ لاسر ضحايا هجوم أسطول الحرية

إسرائيل تعوض تركيا 20 مليون $ لاسر ضحايا هجوم أسطول الحرية
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 1 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : السبت 1 أكتوبر 2016 - 1:19 صباحًا
المصدر - وكالات اجنبية

وقد دفعت إسرائيل 20 مليون دولار لتركيا كتعويض لأسر ضحايا أسطول الحرية التي سعت إلى كسر الحصار على قطاع غزة في عام 2010.

وقد تم نقل 20 مليون دولار من قبل النظام الإسرائيلي اليوم، 30 سبتمبر، إلى حساب مصرفي في وزارة العدل التركي، اليوم الجمعة صحيفة تركية حريت ،  والآن الحكومة في أنقرة هي المسؤولة عن التوزيع بين أقارب الضحايا.

وقد توصل الجانبان إلى اتفاق لتعيين سفراء في تركيا والأراضي المحتلة المقبل 10 أيام، وفقا ل تصريحات مسؤول تركي رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته للأنباء وكالة البريطانية لرويترز .

ووفقا للصحيفة التركية، ويتم تعيين كمال okem، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لتمثيل البلاد الأوراسي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، على الرغم من أن وسائل أخرى تعتقد لم يتخذ بعد قرارا نهائيا واحد أو اثنين من المرشحين أكثر لهذا المنصب.

أعلن النظام من إسرائيل وتركيا لتطبيع العلاقات الثنائية.

في 31 مايو 2010، هاجم جنود إسرائيليون السفينة مافي مرمرة، عضو في أسطول الحرية الذي سعى إلى كسر الحصار المفروض على غزة وإيصال المساعدات الإنسانية، الحادث الذي تسبب في تمزق، خلال هذه السنوات الست، و العلاقات الدبلوماسية بين تركيا وإسرائيل.

في ل نهاية يونيو الماضي، أعلنت إسرائيل وتركيا اتفاقا نهائيا لاستئناف العلاقات الدبلوماسية التي تضمنت قبول التركي التعويض المقترح من قبل نظام تل أبيب. الاتفاق تم التصديق في أغسطس من قبل البرلمان التركي.

في ديسمبر 2015، تم كشف النقاب عنها ل في المرة الأولى التي  تركيا والنظام الإسرائيلي قد وصلت إلى اتفاق سري  لتطبيع العلاقات الثنائية. ومنذ ذلك الحين  كانت هناك عدة اجتماعات بين وفدي الطرفين .

على الرغم من أن أردوغان يعتقد بلاده يحتاج النظام الإسرائيلي، تنتقد المعارضة التركية العلاقات التركية الإسرائيلية ويضمن أن  الأتراك “لا تحتاج” لدينا علاقات مع هذا النظام .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.