اخر اخبار اليمن , اخر اخبار عاصفة الحزم اليوم الاثنين 20/4/2015 , اخر اخبار السعودية تجميعة اخبار اخر ساعة

اخر اخبار اليمن , اخر اخبار عاصفة الحزم اليوم الاثنين 20/4/2015 , اخر اخبار السعودية تجميعة اخبار اخر ساعة
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 20 أبريل, 2015
أخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2015 - 10:58 صباحًا
المصدر - متابعات

بالعربي | نرصد لكم متابعينا الكرام اخر اخبار عاصفة الحزم في اليمن واخر التطورات والتدعيات علي الصعيد الدولي والمحلي والعربي .

الحوثي يتهم السعودية بالسعي لاحتلال اليمن

اتهم زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي السعودية بمحاولة غزو اليمن واحتلاله وفرض سيطرتها عليه. واعتبر أنه من حق اليمنيين في المقابل مقاومة “العدوان” بكل الوسائل.

جاء ذلك خلال كلمة متلفزة لزعيم الحوثيين، عبر قناة المسيرة الناطقة باسم الجماعة، مساء اليوم والتي تعد أول كلمة له منذ بدء عاصفة الحزم. وفي خلفية الصورة التي ظهرت على شاشة المسيرة كتبت الآية الكريمة “أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير”.

وقال الحوثي إن “العدوان السعودي” جاء بينما كانت الأحزاب اليمنية في حوار وطني في العاصمة صنعاء تحت إشراف مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر, وأكد أنه لا مبرر ولا أحقية للسعودية في التدخل بالشأن الداخلي اليمني، واعتبر أن عمليات القصف عدوان وانتهاك للسيادة اليمنية.

سفن أميركية بينها مدمرتان في مياه اليمن الإقليمية

أكد مسؤولون عسكريون أميركيون، أن سبع سفن حربية أميركية بينها مدمرتان تتواجد حالياً في المياه الإقليمية اليمنية وأغلبها في باب المندب.

وبحسب المسؤولين، فإن تلك السفن لم تشارك في الحظر البحري الذي يفرضه التحالف العربي، مع استعدادها للقيام بأي مهام قد تطلب منها لاحقاً.

من جهته، أوضح الناطق باسم البحرية الأميركية أن عمليات تلك السفن روتينية، وأنها قامت بتفتيش سفينة تحمل علم “بنما” يُشتبه في نقلها أسلحة إيرانية خلال الشهر الجاري.

اليمن إلى مجلس الأمن: مبادرة إيران تدخل غير مقبول

وزعت البعثة الأردنية في مجلس الأمن مساء أمس الأحد، على الدول الأعضاء الـ 14 الآخرين في المجلس، الرسالة التي أعلن فيها اليمن رسميا رفضه للمبادرة الإيرانية.

وكان وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف قد أعلن عن مبادرة من 4 نقاط لإنهاء الأزمة في اليمن، وأرسلها الى أعضاء مجلس الأمن، ورد عليه مبعوث اليمن الدائم خالد اليماني برسالة وجهها الجمعة الماضية إلى رئيسة المجلس لهذا الشهر، مندوبة الأردن دينا قعوار، ويعلن فيها رسميا رفض اليمن للمبادرة الإيرانية.

وجاء في رد اليمن الرسمي أن المبادرة تعتبر تدخلا غير مقبول في الشأن الداخلي اليمني. وطالبت الرسالة مجلس الأمن بحث إيران على الامتناع عن مثل تلك التدخلات أو ممارسة أعمال تمثل هجوما فاضحا على أمن اليمن وسيادته وسلامة أراضيه أو محاولة تقويض حكومته الشرعية.

عاصفة الحزم تتواصل في اليمن وتحقق معظم أهدافها

تواصلت عاصفة الحزم في اليمن، وتقول قيادتها إن الطلعات الجوية بلغت منذ بدئها يوم 26 مارس/آذار الماضي 2300 طلعة، مؤكدة أنها حققت معظم أهدافها المتمثلة في إضعاف قدرات مسلحي جماعة الحوثي.

ونقلت وكالة الأناضول عن قيادي في المقاومة الشعبية بمدينة عدن جنوب اليمن أن طيران التحالف المشارك في عاصفة الحزم، قصف بدقة بعض البنايات التي يتمركز فيها قناصة الحوثي ودورياتهم والعربات وسط عدن، مما أضعف قوتهم بشكل كبير.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات عاصفة الحزم استهدفت قبل ساعات قليلة مليشيات الحوثي في لحج ودار سعد بعدن. كما استهدفت طائرات التحالف منطقة العند لدعم عمليات المقاومة الشعبية.

وزير خارجية اليمن: الانسحاب وإلقاء السلاح قبل أي مبادرة

أكد وزير الخارجية اليمني رياض ياسين في اتصال مع “العربية” أن كافة المبادرات التي قدمت سواء من إيران أو من قبل صالح وأعوانه من الميليشيات والانقلابيين لخير دليل على تورط تلك الجهات في الوضع الذي وصل إليه اليمن في حين يحاولون تسويق أنفسهم على أنهم حمائم سلام. وشدد على أن إيران متورطة بالوضع الذي وصل إليه اليمن. وأشار إلى أن الحوثيين يتعمدون قصف مناطق سكنية، وما فعلوه يرقى إلى جرائم حرب.

كما أكد أن الانسحاب وإلقاء السلاح يسبق أي مبادرات، مضيفاً أن المطلوب واحد وهو تنفيذ قرار مجلس الأمن بشكل عاجل من قبل صالح وأعوانه من الانقلابيين الحوثيين. وأشار إلى أن ميليشيا الحوثي وصالح ارتكبوا جرائم حرب في اليمن.

حكومة اليمن ترفض مبادرة إيرانية للسلام

أعلنت الحكومة اليمنية رفضها خطة السلام التي قدمتها إيران للأمم المتحدة لوقف العملية العسكرية على مواقع الحوثيين في البلاد وبدء حوار بين أطراف الأزمة.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الحكومة راجح بادي قوله إن حكومته ترفض المبادرة التي اعتبر أن الهدف منها هو “المناورة السياسية فقط”.

وجاء حديث بادي بعد أن أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن استعداد بلاده لتقديم المساعدة من أجل وقف العملية العسكرية على اليمن، وبدء حوار بين الأطراف المتنازعة هناك.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إن ظريف أجرى مكالمة هاتفية السبت مع مع نظيره العُماني يوسف بن علوي، تناولا خلالها التطورات الإقليمية، وعلى رأسها الأزمة في اليمن.

الاشتراكي اليمني يطرح مبادرة لوقف القتال في اليمن.. و المعارك تشتد …

طرح الحزب الاشتراكي اليمني مبادرة لوقف الحرب وتحقيق السلام في اليمن، وفق ما أعلنه وزير الشؤون القانونية اليمني محمد المخلافي، فيما تستمر المعارك وتتواصل غارات “عاصفة الحزم”.

وعقب مباحثات أجراها المخلافي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الأحد، أوضح وزير الشؤون القانونية اليمني أن مبادرة الحزب الاشتراكي تنص على إيقاف الحرب الداخلية والعملية العسكرية “عاصفة الحزم” وانسحاب الميليشيات والقوات التي أضحت بدورها ميليشيات في المدن اليمينة وفى مقدمتها عدن وصنعاء وغيرها، من أجل العودة إلى العملية السياسية وإلى طاولة المفاوضات والحوار، كما جاء في قرار مجلس الأمن 2216.

السعودية تفتح أبوابها أمام السوريين الفارين من اليمن

فتحت المملكة العربية السعودية أبوابها أمام السوريين الفارين من الحرب في اليمن من دون أي شرط أو قيد، وتقديم كل أشكال المساعدة التي يحتاجها الفارون من إقامة وحماية، حسبما نقلت وكالة شام الإخبارية.

وقال أحد السوريين لـ”شبكة شام الإخبارية”، خرج مع عائلته من مدينة صنعاء متجهاً إلى الحدود اليمنية السعودية، قال: “إن السعودية استقبلتنا من دون أي شروط ولا أي معوقات وكانت المعاملة حسنة جداً، حيث لم تتجاوز الإجراءات القانونية للسماح له ولعائلته بالدخول أكثر من 3 ساعات”، لافتاً إلى أن جوازه كان منتهي الصلاحية ورغم ذلك تم استقبالهم متجاوزين كل العراقيل.

ومن ضمن الإجراءات وضع السوري أمام خيارين أن يكفله مواطن سعودي يسمح له بالتنقل في السعودية أينما شاء لمدة معينة، يتم تمديدها بشكل مستمر (كالذي يحمل فيزا زيارة)، أو أن يتم نقله إلى فندق كبير في مدينة سامطة الواقعة جنوب المملكة، حيث يتم توزيع شقة لكل عائلة سورية متكفلين بكامل طعامه وشرابه ولباسه، ويعتبر مخيما مؤقتا للسوريين تتكفل بهم المملكة لأجل غير مسمى.

هل تفضي أزمة اليمن لمواجهة بين السعودية وإيران؟

منذ انطلاق عمليات عاصفة الحزم ضد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، لا يمر يوم دون إطلاق تصريحات من القيادات الإيرانية السياسية والعسكرية تتعلق باليمن، وتتراوح بين الحديث عن حلول سياسية للأزمة والتحذير من عواقب استمرارها على المنطقة.

تطرح إيران تصورا للحل في اليمن يقوم على تشكيل حكومة وحدة وطنية دون تدخل أجنبي، غير أن الرئيس الإيراني حسن روحاني يباهي بتمدد القوات المسلحة لبلاده من الخليج إلى باب المندب وحتى البحر الأبيض المتوسط، وفق إستراتيجية يعتبرها دفاعية لحماية من يصفهم بالمظلومين.

وفي المقابل، يؤكد تحالف عاصفة الحزم أنه أيضا يريد حلا سلميا للأزمة يقبل الحوثيون بموجبه المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني اليمني، ويعترفون بشرعية الدولة التي انقلبوا عليها.