احدث اخبار العراق الهامة اليوم الاحد 10/5/2015 جديد اخر اخبار العراق بالتفاصيل عاجل اخر الاخبار العراقية اول باول

احدث اخبار العراق الهامة اليوم الاحد 10/5/2015 جديد اخر اخبار العراق بالتفاصيل عاجل اخر الاخبار العراقية اول باول
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 10 مايو, 2015
أخر تحديث : الأحد 10 مايو 2015 - 5:41 صباحًا
المصدر - البرهان

بالعربي | اخر اخبار العراق اليوم الاحد الموافق 10 مايو 2015 , اعضاءنا الاكارم , ابقوا معنا لحظة بلحظة من اجل اطلاعكم على اخر واهم اخبار العراق والصحف العراقية اليومية المحلية والعربية ، اهم مجريات الاحداث في العراق ومحافظات العراق , واخر اخبار ضربات التحالف الدولي بقيادة امريكا في ضرب معاقل تنظيم داعش في شمال العراق , اخر اخبار العراق الان مباشر .

رئيس التحالف الوطني .. قائد ميداني أم نجم سياسي؟

يتجادل “التحالف الوطني”، على زعيم يقوده، خلفا لوزير الخارجية الحالي، إبراهيم الجعفري، الذي تولى المنصب طوال السنوات الثمان الماضية، والذي لا يزال يدير اجتماعاته.

وإذا كان النقاش الديمقراطي حالة إيجابية، لاختيار قائد جديد للتحالف، الا ان هناك من يسعى من وراء ذلك الى اهداف مبطّنة تكرس زعامة سياسية جديدة، تضاف الى قائمة الزعامات المهولة العدد، التي ابتلى بها العراقيون.

ومربط الفرس، ان طرفا سياسية في “التحالف الوطني”، يخرج ما في جعبته من اهداف حزبية، فيسوّق زعيمه، رئيسا للتحالف، باعتباره المخلّص والمنقذ للتحالف، و من دون ذلك، فسوف ينتهي التحالف الى المآل المحتوم من الفشل.

وليس بجديد القول، ان فكرة “القائد الضرورة” مازالت تعشعش في عقول سياسية كثيرة، تسعى الى الاستحواذ على النفوذ السياسي على طريقة الأنظمة الشمولية والدكتاتورية، عبر التسويق الإعلامي من طرف سياسي معين، وادامة زخم الخلافات عبر الإمساك بحل واحد، في تنصيب رئيسه الحزبي، رئيسا للتحالف، فاما هو، واما الخراب.

وتبدو هذه المحاولات الاستحواذية على منصب زعامة التحالف، خارجة على السياقات التي اعتاد عليها التحالف في ان يكون رئيس التحالف عضوا في مجلس النواب، لضمان عدم انعاش مشاريع الزعامات السياسية الجديدة التي تتصيد الفرص لاظهار نفسها في الوقت الذي تجده مناسبا.

وأصاب كبد الحقيقة، الذي قال ان إبراهيم الجعفري الذي قاد التحالف عبر سنوات، تمتع بكاريزما، سيظل تأثيرها واضحا على المنصب، لتواضعه أولا، واخلاقه السياسية، واسلوبه الرصين البعيد عن التهويل الإعلامي في الحفاظ على التحالف متماسكا موحدا، على رغم الاحداث الجلل التي المت به، وكادت تشق صفوفه، في اكثر من مرة.

وبقي منصب رئاسة “التحالف الوطني”، شاغرا منذ تولي رئيسه السابق إبراهيم الجعفري، وزارة الخارجية في (8 أيلول 2014) وما تزال المشاورات مستمرة بين المكونات لانتخاب رئيس جديد له.

وفي الوقت الذي تتسلّل فيه، الى وسائل الاعلام تكهنات باختيار هذا السياسي، او ذلك لمنصب رئيس التحالف، فان من الواضح ان هذا الاستحقاق يجب ان يكون من نصيب زعيم تسوقه افعاله وجهاده الى المنصب، لا صوره وراياته الخفاقة الملونة، وجداريات صوره في الشوارع.

وفي فترة ماضية من الوقت، طُرح اسم رئيس منظمة بدر النائب هادي العامري لتولي رئاسة “لتحالف الوطني”، في منافسة مع رئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم، الذي يسوق له اعلام المجلس بانه الزعيم الذي يمتلك من المؤهلات ما لا يمتلكها منافسوه، لقيادة التحالف، فيما يسعى الى المنصب أيضا، علي الأديب المرشح عن كتلة “حزب الدعوة” النيابية.

وكان حسن أخلاطي، النائب عن كتلة المواطن أكد، في (18 كانون الثاني 2015)، أن الحكيم ليس مرشحاً لرئاسة “التحالف الوطني”، وفيما بين أن “الحكيم سيرأس التحالف في حال توجيه دعوة له”.

والمثير في مشهد السباق الى رئاسة التحالف، ان العامري، الذي يقضي جل وقته مفترشا الأرض بين المقاتلين والمجاهدين، لا ينوي الصعود الى حلبة المنافسة، على رغم ان استطلاع محدود ﻟ “لمسلة” بين لفيف من المواطنين العراقيين يرجح فوز عارم لهذا المقاتل الميداني، لكن هناك احتمال في ان يقبل العامري، المنصب، فيما لو طرح اسمه.

وعُرف عن منصب رئاسة التحالف، انه منصب توافقي الى حد ما، لكن هذه التوافقية لا تتجاوز نتائج عملية انتخابية بين أعضاء التحالف ممن هم في البرلمان، حين تكون نتيجة التصويت حاسمة في اطلاق الدخان الابيض، اما التصريح بان هذا القائد يمتلك المؤهلات الفريدة التي لا يمتلكها غيره في ان يكون رئيسا للتحالف، فأنها ثقافة أنظمة شمولية، أكل عليه الدهر عليها، وشرب، تسوّق الزعيم على انه الأوحد الذي لا يأتيه الباطل من أمام، ومن خلف.

مصادر “المسلة” السياسية، تفيد بان من الضروري الالتزام بسقف زمني للاختيار لكي لا تاخذ الخلافات بين مكونات التحالف الوطني، مديات ذات تأثير استراتيجي على العمل التنسيقي بين اطراف التحالف، وان يكون الاختيار من داخل مجلس النواب، وان يكون الانتخاب أولا، والتوافق ثانيا، سيدا القرار النهائي، وان تكون المنافسة على أساس الكفاءة والعطاء لاسيما في ساحات القتال، وليس الاتكاء على ادعاءات ومزاعم مؤهلات، كما يتوجب الإذعان للحقائق على الأرض، فلن ينفع القول ان هذا السياسي يأنف الترشح لكن اطراف سياسية تجد فيه الاقدر على قيادة التحالف ولذا ترشح بناء على طلبها.

والموضوع بحذافيره، ان ايجاد بديل للجعفري لن يكون سهلاً، بين مرشحين من الثرى وآخرين من الثريا، الا اذا اخضع أعضاء التحالف انفسهم الى شفافية سياسية في الاختيار، تضع الجميع سواسية امام عملية ترشيح عادلة تعبر عن إرادة المواطن العراق، وتنهي جدل الخلافات في عملية اختيار ديمقراطية نزيهة، تنتج قيادة عملياتية بمستوى التحدي، لا نجماً سياسياً جديداً، يطبل له اعلام كتلته، من الآن، بانه المنقذ الأوحد.

مكتب العبادي : سنتابع تفاصيل اذاعة و قناة “داعش” لاستهدافهما جوا

بيّن المتحدث باسم رئاسة الوزراء سعد الحديثي , السبت , ان الحكومة ستجمع تفاصيل حول محطة ارضية وإذاعة تبثان داخل الموصل تابعة لتنظيم داعش لاستهدافها ، لافتاَالى ان دور الإعلام كبيرفي التأثير على الوعي وتغيير موازين المعارك .
وقال الحديثي لـ”عين العراق نيوز” , ان ” استهداف القناة يحتاج الى معلومات دقيقة عن مكان البث وما اذا كان ثابتا أو متحرك ” , مضيفا ان ” الشرط الرئيسي هو عدم موجود مواطنين بالقرب من المكان المستهدف لان العملية ستكون جوية لسقوط المدينة بين يدي التنظيم “.
وأضاف المتحدث إن ” للاعلام دور كبير في التاثير على المواطنين وتغيير موازين المعارك متمثلا بالحرب النفسية ” , مشيرا إلى ” امكانية استهدافها في حال التأكد من بعدها عن المواطنين ” .
يذكر ان تنظيم داعش افتتح , في نيسان الماضي , قناة (دابق) الأرضية للبث داخل مدينة الموصل تقوم ببث عمليات وتعاليم التنظيم كجزء من الحصار الذي تمارسه في سبيل عزل أهالي المدينة عن “التأثيرات الخارجية”.