جديد | ملخص اخبار الصحف العراقية الان , اخبار العراق المحلية والعربية والعالمية اليوم السبت 16-5-2015 , هام من العراق

جديد | ملخص اخبار الصحف العراقية الان , اخبار العراق المحلية والعربية والعالمية اليوم السبت 16-5-2015 , هام من العراق
| بواسطة : اية الخطيب | بتاريخ 16 مايو, 2015
أخر تحديث : السبت 16 مايو 2015 - 2:31 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | لازلنا نتابع معكم اعضاءنا الكرام على موقع بالعربي اخر تغطية لاهم اخبار العراق اليوم السبت 16-5-2015 , اخر اخبار التطورات العاجلة في محافظات العراق التي تدور فيها الاشتباكات بين القوى العراقية وتنظيم داعش ومجموعاته المسلحة التابعة له في المحافظات الشمالية للعراق , موجز اخبار العراق نقدمه لكم لحظة بلحظة فابقوا معنا على تواصل مستمر واليكم اخر اخبار العراق اليوم الان مباشر.

الجعفري للسفير الامريكي: لا نتدخل في شُؤُون أيِّ بلد

اكد وزير الخارجيّة إبراهيم الجعفريّ، الجمعة، أنَّ القوى الوطنية تـُصِرُّ وتتمسك بوحدة، وسيادة العراق، والحفاظ على نسيجه المُجتمَعيِّ، فيما اوضح السفير الامريكي أن مشروع القرار المُقدَّم من قِبَل إحدى لجان الكونغرس لن يتضمَّن التعامُل مع السُنـَّة والاكراد على أساس دولتين بعيداً عن العراق.

وقال الجعفري خلال لقائه سفير الولايات المُتحِدة الأميركيّة في بغداد ستيوارت جونز والوفد المُرافِق له، إنَّ “العراق بلد يتمتـَّع بالسيادة، ولديه دستور صوَّت عليه الشعب، وتجربة ديمقراطيّة رائدة في المنطقة تضمُّ حكومة وطنيّة، ومجلس نواب مُنتخـَب تمثل فيه كل الأديان، والمذاهب، والقوميّات، والانتماءات السياسيّة داعياً بلدان العالم إلى التعامُل مع هذه الحقائق، وأن تـُعيد حساباتها بعيداً عن الأصوات التي تحاول تشويه الحقائق”.

وبحث الجعفري خلال اللقاء، بحسب بيان لمكتبه، سير العلاقات العراقيّة-الأميركيّة، وأبرز القضايا الأمنيّة، والسياسيّة الجارية في العراق، وتطوُّر الأحداث في المنطقة والعالم.

ورحب الجعفري بالزيارات التي يقوم بها المسؤولون العراقيّون إلى مُختلِف دول العالم بشرط أن تـُساهِم في تحقيق المصلحة الوطنيّة، وتدعم وحدة، واستقلال العراق.

من جانبه أكَّد سفير الولايات المُتحِدة الأميركيّة في بغداد ستيوارت جونز أنَّ بلاده تحترم وحدة، وسيادة، واستقرار العراق، مُشيراً إلى أنَّ الإدارة الأميركيّة وخلال لقاءاتها التي جرت مع المسؤولين العراقيِّين أشادت بالتطوُّر الحاصل في العراق، وشدَّدت على دعمها لوحدة العراق بمُكوِّناته كافة.

واوضح أنَّ مشروع القرار المُقدَّم من قِبَل إحدى لجان الكونغرس الخاصّ بتسليح السُنـَّة والاكراد لن يتضمَّن التعامُل مع السُنـَّة والاكراد على أساس دولتين بعيداً عن العراق.

العبادي: في الساعات المقبلة سيُعلن النصر بالانبار

أكد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الجمعة، أن الحقيقة ستنجلي خلال الساعات القليلة المقبلة بانتصار القوات الأمنية وأهالي محافظة الأنبار، فيما أكد أن تحرير قضاء بيجي بات قريبا.

وقال العبادي في كلمة متلفزة تابعتها “المسلة”، إن “الساعات القليلة المقبلة ستشهد انجلاء الحقيقة لصالح قواتنا الأمنية واهلنا في محافظة الأنبار والمخلصين”، مؤكدا أن “العدو سيتجرع هزيمة منكرة بعد سلسلة الهزائم التي مني بها”.

وأضاف العبادي أن “بيجي تمثل آخر حصن لتنظيم داعش الإرهابي قبل تحرير مدينة الموصل”، مشيرا الى أن “تحرير بيجي بالكامل بات قريبا”.

وأكد العبادي إنه “من خلال اطلاعي ميدانيا فأن داعش لا يستطيع تجميع اعداد كافية من المقاتلين في الداخل والخارج”، مشيرا إلى أنه “لا يملك اليوم الا اعدادا قليلة بعد قتل وفرار الالاف منهم”.

ودعا العبادي الى “عدم تصديق الشائعات التي يطلقها العدو وبعض المغرضين والفاشلين والمرضى النفسيين”.

وقال العبادي إن “وحدة الكلمة والموقف والوحدة الوطنية هي أقوى سلاح، لذلك يسعى العدو الى ضرب الوحدة الوطنية”، موضحا “أننا نراهن على وعي الشعب العراقي على احباط أي محاولة للنيل من وحدته”.

وأشار العبادي الى “تجديد الدعوة لجميع العراقيين إلى التوحد خلف راية العراق التي يجب ان تعلو على كل الرايات وتذوب تحتها كل الخلافات”، مشيرا الى أن “بث الفرقة والطائفية بين العراقيين هي اكبر هدية نقدمها للعدو”.

وبين رئيس الوزراء انه “وقفنا بكل حزم وتصدينا بكل قوة لتطويق الفتنة التي تسبب بها بعض الجهلة في منطقة الاعظمية خلال زيارة الإمام الكاظم (ع) بمناسبة ذكرى وفاته ولن نسمح بتكرار مثل هذه الاعتداءات على أي عراقي وتحت أي مبرر كان”، مؤكدا “سنتصدى بكل قوة لكل محاولة تهدف الى شق الصف الوطني والوحدة الوطنية”.

يذكر ان وزارة الدفاع، دعت القوات الأمنية وأبناء العشائر الى الصمود بوجه تنظيم داعش في مدينة الرمادي، فيما اعتبرت أن تحقيق النصر على التنظيم أمر “ناجز”.

الدفاع تدعو المقاتلين في الرمادي الى الصمود

دعت وزارة الدفاع، الجمعة، القوات الأمنية وأبناء العشائر الى الصمود بوجه تنظيم داعش في مدينة الرمادي، فيما اعتبرت أن تحقيق النصر على التنظيم أمر “ناجز”.

وقالت الوزارة في بيان، “نهيب بأبناء شعبنا الكريم عدم تصديق الشائعات التي يروج لها الدواعش وأقزام الإرهاب”، مؤكدة أن “أساليب الخداع والتهويل والتضليل لن تنطلي على أبناء شعبنا الصامد وإنها جزء من الحرب النفسية الموجهة للنيل من صمود شعبنا”.

وأضافت أن “المعارك التي تخوضها قواتنا الباسلة ستستمر حتى تطهير مدينة الرمادي بالكامل من المواقع التي تسللوا إليها”، داعية القوات المسلحة العراقية وأبناء العشائر المقاتلين إلى جانبها لـ”مزيد من الصمود والتصدي الباسل حتى النصر الناجز”.

وشهدت محافظة الأنبار، الجمعة (15 أيار 2015)، تطورات أمنية لافتة تمثلت بسيطرة داعش على المجمع الحكومي وسط الرمادي ومناطق الجمعية والبو علوان والثيلة وشارع 17 في الرمادي بالكامل، فيما أعدم التنظيم أعدم 17 شخصا بينهم منتسبون بالقوات الأمنية بالمدينة، في حين حمل مسؤولون في المحافظة وزارتي الدفاع والداخلية مسؤولية “تدهور” الوضع الأمني في الرمادي ومناطق أخرى بالمحافظة، وطالبوا بإنقاذ الأهالي.