اخر اخبار مصر اليوم العدالة الانتقالية: العمليات «الإرهابية» زادت بعد عزل مرسي

اخر اخبار مصر اليوم العدالة الانتقالية: العمليات «الإرهابية» زادت بعد عزل مرسي
| بواسطة : علي الخطيب | بتاريخ 17 مايو, 2015
أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 9:27 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | اخر اخبار مصر اليوم الاحد 17/5/2015، أصدرت وزارة العدالة الانتقالية برئاسة المستشار إبراهيم الهنيدي بيانًا حاد اللهجة حول الحادث الذي وقع بمحافظة شمال سيناء، وراح ضحيته عدد من القضاة، قالت فيه إن مصر تعرضت لأحداثٍ إرهابية منذ القرن الماضي، لكن ازدادت ضراوتها بعد ثورة 30 يونيو.

وتابعت الوزارة : أن 30 يونيو أزاحت “كابوس” متمثل في “عصابة الإرهاب” التي تولت حكم مصر في غيبة من الزمن، وأزاحت الخونة والمتآمرين الذين استهدفوا الإفساد بزعزعة الأمن، مشيرة الي أن الإرهاب ليس ظاهرة جديدة، إنما تمتد جذوره إلى أعماق التاريخ، وأنه رغم شيوع استخدام تعبير الإرهاب على نطاق واسع إلا أنه غير متفق عليه بين الدول بحسب اختلاف الأيدلوجيات واختلاف الثقافات، فما يعد عملًا إرهابيًا في دولة ما ليس بالضرورة أن يكون كذلك في دولة أخرى”.

وذكر البيان أنه منذ الإطاحة بالرئيس المعزول في الثالث من يوليو كان هناك زيادة في العنف، ما أوجب الربط بين المتشددين وجماعة الإخوان التي ينحدر منها محمد مرسي، ووقعت العديد من الهجمات الإرهابية في شمال سيناء وعموم البلاد راح ضحيتها الكثير من أبناء القوات المسلحة ورجال الشرطة والمدنيين، ثم أثبت الجيش المصري أنه صاحب اليد العليا في المعركة ضد الميليشيات الإرهابية التي وجدت ملاذًا آمنًا في شبه جزيرة سيناء، واستطاع وضع العديد من هذه الجماعات الإرهابية في موقف دفاعي، ومن أبرزها جماعة “أنصار بيت المقدس”.

وأكدت “العدالة الانتقالية ” أن وسائل الإرهاب قد تطورت إلى أن وصل الأمر إلى ظهور ما يسمى بإرهاب الدمار الشامل، وساعد على ذلك التقدم التكنولوجي واستغلال وسائل الانتقال الحديثة ووسائل الاتصال “فيس بوك، وغيره” وكذلك سهولة نقل الأموال.

وذكرت الوزارة في بيانها أن استهداف المدنيين ورجال الجيش والشرطة والقضاء، “حرام شرعا”، وكذلك الاضرار بالممتلكات الخاصة والعامة، كنسف الكنائس والمدارس والمستشفيات وأقسام الشرطة ومديريات الأمن وأبراج الكهرباء وأنابيب النفط والغاز، تصنف من أعمال الإفساد في الأرض .

وأكد البيان أن مصر دائمًا تعزز من إمكاناتها ومؤسساتها الوطنية المتمثلة في القوات المسلحة والشرطة المدنية وقضائها الشامخ الراسخ الذي لا يهاب إلا الله وضميره، ومؤسسة الأزهر الشريف، وعلى رأسها فضيلة شيخ الأزهر.