الدولة الإسلامية تستولي على ثلث المدينة القديمة في تدمر

الدولة الإسلامية تستولي على ثلث المدينة القديمة في تدمر
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 20 مايو, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 20 مايو 2015 - 10:21 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | تقع المدينة على مفترق طرق استراتيجي للطرق السريعة الرئيسية المؤدية إلى دمشق وحمص، وشرقا إلى العراق، ضبطت المسلحين الدولة الإسلامية السيطرة على ثلث المدينة السورية القديمة تدمر كما يتم نقل مئات من التماثيل والقطع الأثرية إلى مواقع أكثر أمنا خارج موقع التراث العالمي.

واستولى المسلحون السيطرة على القطاع الشمالي تدمر بعد اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية على أطراف المدينة.

هي المرة الثانية هي قد تجاوز ذلك شمال تدمر في الأيام الأخيرة. يوم السبت استولى متشددون نفس أحياء لكنهم اضطروا في غضون 24 ساعة.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان كان آخرها الهجوم قد شهدت المسلحين السيطرة على “ثلث تدمر”.

وأضاف أن أبرز استولوا على مبنى أمن الدولة قبل أن تنتشر في أنحاء المناطق الشمالية حيث تحولت قوات النظام.

وقال “الناس خائفون جدا من ما سوف يحدث، لأن لديها القدرة للوصول الى قلب تدمر” قال خالد الحمصي، وهو ناشط في المدينة.

تقع أطلال موقع التراث العالمي لليونسكو تدمر، بما في ذلك المعابد القديمة وشوارع معمدة، في جنوب غرب المدينة.

قد أزيلت مئات من التماثيل والقطع الأثرية من متحف تدمر وسط مخاوف من أنهم سوف يتم تدميرها من قبل مقاتلي IS.

وقال مدير الآثار السوري مأمون عبد الكريم العديد من العناصر، بما في ذلك قبور حجرية كبيرة، لا يمكن نقلها.

واضاف ان “الوضع سيء للغاية. إذا سوى خمسة أعضاء IS الخوض في المباني القديمة، وأنها سوف تدمر كل شيء”، قال.

وقد دمرت جماعة بالفعل الآثار في المدينة الآشورية القديمة نمرود والمدينة من الحقبة الرومانية في الحضر.

بدأت IS هجومها على مدينة تدمر في 13 أيار عن طريق الاستيلاء على بلدة مجاورة وحقلين للغاز، وأسفر عن مقتل أكثر من 350 شخصا.

وتقع المدينة على مفترق طرق استراتيجي للطرق السريعة الرئيسية المؤدية إلى دمشق وحمص، وشرقا نحو العراق.