كيري : سنواصل تقديم الدعم بما فيه معدات عسكرية إلى مصر وسنتعاون معها في مكافحة الإرهاب

كيري : سنواصل تقديم الدعم بما فيه معدات عسكرية إلى مصر وسنتعاون معها في مكافحة الإرهاب
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 2 أغسطس, 2015
أخر تحديث : الأحد 2 أغسطس 2015 - 5:19 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | في زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى مصر أشار الوزير الأمريكي، الذي يزور القاهرة في مستهل جولته بالشرق الأوسط، إلى أهمية دعم المؤسسات الدينية والتعليمية في منع الشباب من الاتجاه نحو التطرف، والسماح للمواطنين بالتعبير عن آرائهم بشكل سلمي.

وتأتي زيارة كيري بعد يومين من تسلم الجيش المصري ثماني طائرات من طراز إف 16من الولايات المتحدة الأمريكية.

ايات المتحدة، رفع الحظر الذي كانت فرضته على توريد السلاح إلى مصر منذ الثلاثين من يونيو / حزيران 2013، عقب الإطاحة بالرئيس المصري السابق محمد مرسي.

وتستأنف الولايات المتحدة الدعم العسكري لمصر بعد انقطاع استمر لأكثر من عامين وسط مخاوف أعرب عنها مشرعون وجماعات حقوقية بالولايات المتحدة حيال انتهاكات حقوق الإنسان في مصر.

وحدد كيري عدة خطوات يجب أن يتم العمل عليها بين البلدين خاصة في المجال الاقتصادي وعلى رأسها جذب مزيد من رؤوس الأموال الأجنبية إلى مصر، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعم مصر في وضع استراتيجيات الطاقة بالإضافة إلى الإصلاح السياسي.

ويستأنف الحوار الاستراتيجي، المعني بصفة أساسية بالشأن الأمني، بين الولايات المتحدة ومصر بعد ست سنوات من الانقطاع عاشت خلالها البلاد اضطرابات سياسية واقتصادية.

ويتضمن برنامج الحوار الاستراتيجي هذا العام قضايا تتعلق بالتعاون الاقتصادي بين البلدين وبحث ما يمكن أن تقدمه الولايات المتحدة لمصر على صعيد الدعم الاقتصادي، وذلك قبل أيام قليلة من افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة.

وتستهدف جولة كيري في الشرق الأوسط تهدئة مخاوف الدول العربية حيال الاتفاق النووي بين إيران وقوى الغرب، وهي الجولة التي بدأها بالمشاركة في رئاسة جلسة الحوار الاستراتيجي مع وزير الخارجية المصري سامح شكري.

وسيلتقي كيري الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل مغادرته متوجها إلى قطر، ثاني محطات الجولة الأمريكية في المنطقة.

ومن المقرر أن يلتقي كيري في الدوحة بعدد من وزراء خارجية الدول العربية على رأسهم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في إطار محادثات تتناول الاتفاق النووي بين دول الغرب وإيران بحضور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف