فرض غرامة مالية على كل الممتنعين عن المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المصرية

فرض غرامة مالية على كل الممتنعين عن المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المصرية
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 17 أكتوبر, 2015
أخر تحديث : السبت 17 أكتوبر 2015 - 11:11 صباحًا

فرض غرامة مالية على كل الممتنعين عن المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المصرية، مع اقتراب موعد الانتخابات بتحذير المواطنين من عدم المشاركة فى الانتخابات سواء كانت انتخابات برلمانية او انتخابات رئاسية وفرض غرامة مالية تصل قيمتها الى خمسمائة جنيه مصرى .
ومع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية لعام 2015 ، تتوقع الحكومة المصرية ضعف المشاركة والاقبال على المشاركة فى الانتخابات البرلمانية 2015 ومقاطعة البعض للعمل السياسى وعدم التصويت فى الانتخابات البرلمانية 2015 وخاصة من فئة الشباب .
حيث انهم يمتنعون عن الادلاء باصواتهم فى الانتخابات البرلمانية 2015 لاحد المرشحون عن الدوائر التابعين لها ، ولذلك قامت الحكومة المصرية بالاتجاه الى هذا الحل العملى من اجل الحد لمقاطعة فئات من الشعب المصرى فى الانتخابات البرلمانية 2015 .
وهى فرض غرامة مالية على كل من يمتنع عن المشاركة فى الانتخابات البرلمانية 2015 وتصل قيمتها الى خمسمائة جنيه مصرى وبما يعادل سبعون دولاراً ، وتقوم الحكومة المصرية بإصدار هذا القرار من اجل دفع الناس وحثهم على المشاركة فى الانتخابات البرلمانية 2015 وهذا بناءاً على القرار الصادر رقم 57 لمباشرة العمل السياسى والحياة السياسية .
وهذا ما يدفع كثير من الشعب المصرى وخاصة الطبقة الفقيرة الى الاقبال على الانتخابات لعجزهم عن دفعها فى حالة مطالبة الحكومة المصرية لهم بدفع الغرامة للتخلف عن المشاركة فى الانتخابات البرلمانية 2015 وليس حباً للمشاركة فى العمل السياسى .
وقد عبر رئيس حزب التحالف الشعبى ” عبد الغفار شكر ” برايه فى القرار الذى اصدرته الحكومة بغرض غرامة مالية على كل المتخلفين عن الادلاء باصواتهم فى الانتخابات البرلمانية 2015 ، لا يجوز للحكومة المصرية ان تقوم بابتزاز الشعب من اجل حثه على المشاركة فى الانتخابات البرلمانية 2015 .

وعلى الصعيد الاخر قام السيد رئيس جمهورية مصر العربية ” عبد الفتاح السيسى ” بدعوة جميع المواطنين من كل الفئات ومن كل الاعمار بضرورة المشاركة فى الانتخابات البرلمانية 2015 ومباشرة العمل السياسى من اجل الحصول على حقوقهم كاملة .