نتيجة انتخابات مجلس الشعب 2015

نتيجة انتخابات مجلس الشعب 2015
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 20 أكتوبر, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 2:36 صباحًا
المصدر - وكالات

أسفرت انتخابات مجلس النواب في اليوم الأول، عن ضعف المشاركة، والتي لم تتجاوز الـ5% بحسب تقارير حقوقية، فيما أكد مسؤولون حكوميون أن المشاركة تجاوزت الـ 15%.

وقال اللواء أسامة سنجر، رئيس قطاع الأزمات والكوارث بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار والمسئول عن غرفة عمليات مجلس الوزراء، إن نسبة إقبال الناخبين في اليوم الأول كانت في انخفاض خلال الساعات الأولى من التصويت وارتفعت في الفترة المسائية.

مشيرا إلى أن نسبة التصويت تجاوزت الـ15%، فيما قالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إن اليوم الأول لانتخابات المرحلة الأولى لمجلس النواب، شهد ضعف شديد في إقبال الناخبين، ولم تتعد نسبة الحضور 4%.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات أنه حتى عصر اليوم الأول، وصلت نسبة التصويت إلى 2.27%، فيما أثار ضعف المشاركة سخرية رواد شبكات التواصل الاجتماعي، وقال «عبدالله حسين» على «تويتر»: «أنا هنزل النهارده.

مش هعمل زي امبارح، عدم نزولي كان غلطه كبيره فعلا ندمت عليها، هنزل أجيب طعميه سخنة»، فيما سخر الإعلامي عمرو أديب، من ضعف المشاركة وقال: «هتعرفوا تعدو اللي منزلش الانتخابات إزاى ده الشعب كله ما راحش».

وكتب مصطفى على: «الدولة: انزلوا انتخبوا.. والشعب: seen».

وتحت هاشتاج «محدش راح»، قالت «نيرة حرة»: «هل تعلم أن عدد سكان قطر أكتر من الناس اللي نزلت تنتخب في مجلس النواب».

«المصري اليوم» رصدت في تقرير لها نسب المشاركة في الانتخابات البرلمانية والاستفتاءات منذ ثورة يناير، وكانت أعلى نسبة مُشاركة في انتخابات مجلس الشعب 2011\2012 والتي وصفتها اللجنة العليا للانتخابات بـ«أعلى نسبة مشاركة في تاريخ مصر».

كما يُلاحظ أن نسبة المُشاركة في الاستفتاء على دستور 2014 انخفضت عن الاستفتاء على تعديلات دستور 1971 الذي جُري بعد ثورة 25 يناير.

كما أن عدد المشاركين في أول انتخابات رئاسية عقب ثورة 25 يناير بلغ 26 مليونًا و420 ألف ناخبًا، في حين بلغ المشاركين في انتخابات الرئاسة عقب ثورة 30 يونيو 25578223 مواطنًا.

نتيجة الاستفتاء على تعديلات الدستور مارس 2011

شارك في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في مارس 2011، 18 مليون و537 ألف و904 بنسبة 41.19%، أما عدد الأصوات الصحيحة 18 مليون و366 ألف و467 والأصوات الباطلة 171ألفًا و190، وجاء عدد الموافقين 14 مليون و192 ألف و575 بنسبة 77.2% أما عدد غير الموافقين 4 مليون و171 ألف و137 بنسبة 22.8%.

انتخابات مجلس الشعب 2011\2012

أعلن رئيس اللجنة الانتخابية، آنذاك، المستشار عبدالمعز إبراهيم، أن نسبة المشاركة «هي أعلى نسبة في تاريخ مصر، فقد بلغت إجمالي المشاركة في مراحل الانتخابات الثلاث نحو 60% من إجمالي عدد المواطنين الذين لهم حق التصويت في الانتخابات.

وكان عدد المشاركين 27851070 مليون من أصل مجموع عدد الناخبين 50 مليوناً، بنسبة مشاركة حوالي 54%.

انتخابات مجلس الشورى 2012

كانت نسبة المشاركة في انتخابات مجلس الشوري أضعف نسبة مشاركة للمصريين في الحياة السياسية بعد ثورة يناير 2011 حيث أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر المستشار عبدالمعز إبراهيم وقتها أن نسبة المشاركة في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشورى يومي 29 و30 يناير 2012، بلغت 15.41%، والمرحلة الثاني من الانتخابات والتي جرت في 14 محافظة بلغت 12.2% ليكون إجمالي المشاركين في انتخابات مجلس الشوري 6.43 مليون بنسة حوالي 12.9%.

انتخابات الرئاسة 2012

في الجولة الأولى لانتخابات رئاسة الجمهورية في 2012، التي جرت يومي 23 و24 مايو 2012، كان عدد المشاركين 23672236 من أصل مجموع عدد الناخبين 50996746 بنسبة مشاركة/إقبال حوالي 46.4%.

بينما كانت نسبة المشاركة في جولة الاعادة بين الفريق أحمد شفيق والرئيس المعزول، محمد مرسي 51.85% حيث حضر 26420763 مواطنًا من أصل 50.958.794 لهم حق التصويت، بنسبة مشاركة 51.8%.

استفتاء دستور 2012

وافق على مشروع دستور 2012، 10 ملايين و693 ألفاً بنسبة 63.08%، ورفض 6 ملايين و61 ألف بنسبة 36.2%، من إجمالي 17 مليوناً و58 ألفاً و317 ناخباً شاركوا في التصويت، بينهم 16 مليوناً و757 ألف صوت صحيح، من إجمالي الناخبين المقيدين 51 مليوناً و919 ألفاً و67 ناخباً.

استفتاء دستور 2014

أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات، آنذاك، المستشار نبيل صليب، أن 98.1% من المصوتين وافقوا على مشروع الدستور المعدل، وقال إن 1.9% من المصوتين رفضوا الدستور، ونسبة المشاركة، في الاستفتاء الذي أجري يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، بلغت 38.6%.

وبلغ إجمالي عدد الناخبين 53 مليون و423 الف و485 ناخبا، شارك منهم 20 مليون و613 الف و677، بنسبة 38.6%.

وأضاف أن عدد من قالوا «نعم» على مشروع الدستور المعدل هم 19 مليون و985 ألف و389 ناخبا، أي ما نسبته 98.1%، فيما كان عدد من قالوا “لا” 381 ألف و341 ناخبا، أي 1.9%، أما الأصوات الباطلة فبلغت 246 ألف و947 ناخبا، والأصوات الصحيحة 20 مليون و366 ألفا و730.

انتخابات رئاسة 2014

أعلن المستشار أنور العاصي، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، آنذاك، فوز المرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي بمنصب رئيس الجمهورية بنسبة 96.91%، وبإجمالي عدد أصوات 23780104 صوتا، فيما حصل حمدين صباحي، على نسبة 3.9%، بإجمالي عدد أصوات 757511 صوتا.

وأشار إلى أن نسبة المشاركة بانتخابات بلغت 47.45%، بإجمالي عدد أصوات 25578223 صوتا، مضيفا أن نسبة الأصوات الباطلة وصلت إلى 4.7%، بإجمالي عدد أصوات 1140000، على حد قوله.