#شيخ_الأزهر أحمد الطيب “الأوربيون” لن يعذبهم الله !

#شيخ_الأزهر أحمد الطيب “الأوربيون” لن يعذبهم الله !
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 21 يونيو, 2016
أخر تحديث : الثلاثاء 21 يونيو 2016 - 5:04 مساءً
المصدر - متابعات

أفتى أحمد الطيب شيخ الأزهر، بأن الأوروبيين ينطبق عليهم حكم “أهل الفترة”، لن يعذبهم الله؛ لأنهم بلغتهم الآن دعوة محمد -صلى الله عليه وسلم بطريقة “مغلوطة ومغشوشة ومنفرة” – حسب كلامه.

وأوضح في برنامجه (الإمام الطيب) – الذي يذاع يوميًّا طوال شهر رمضان على التليفزيون المصري وقنوات فضائية أخرى – “الناس في أوربا الآن لا يعرفون عن الإسلام إلا ما يرونه على الشاشات من قتل وغيره، ولذا ينطبق عليهم ما ينطبق على أهل الفترة؛ لأن العلم لم يحصل عندهم” – حسب كلامه.

ودلل بقوله تعالى: “وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً”، فكيف يعذب الله -سبحانه وتعالى- شعوبًا مثل الشعوب الأوربية، وهي لم تعرف عن محمد -صلى الله عليه وسلم- أي صورة صحيحة، وكذلك الحال مع الوثنيين في أدغال أفريقيا الذين لم تبلغهم الدعوة أو بلغتهم بصورة مشوهة ومنفرة وحملتهم على كراهية الإسلام ونبي الإسلام” – حسب كلامه.

وذكر أن للشيخ شلتوت شيخ الأزهر الأسبق كلام جميل في ذلك، إذ يقول: “الكفر الذي يدخل جهنم هو من بلغته رسالة الإسلام، وبلغته بلاغًا صحيحًا، وكان أهلًا للنظر- أي للتأمل والتفكير، ثم بعد ذلك عرف أنها الحق ثم جحدها فهذا هو الكافر” – حسب كلامه.