هجوم الموصل: الميليشيات الشيعية تقطع الطريق الرئيسي من الموصل إلى غرب العراق وسوريا

هجوم الموصل: الميليشيات الشيعية تقطع الطريق الرئيسي من الموصل إلى غرب العراق وسوريا
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 3 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 4:21 مساءً
المصدر - وكالات

هجوم الموصل: الميليشيات الشيعية تقطع الطريق الرئيسي من الموصل إلى غرب العراق وسوريا، تقول الميليشيات الشيعية تشارك في الهجوم في الموصل فقد قطع طريق الهروب للمقاتلين ISIS الذين ما زالوا في المدينة.

تعبئة وحدات شعبية (PMUs)، وهي قوة شبه عسكرية الشيعية المخصصة لمهمة النهوض غرب الموصل، قطع الوصول إلى الطريق الرئيسي من الموصل الى غرب العراق وإلى سوريا.

وPMUs تتقدم نحو بلدة تلعفر، ISIS معقل صغير حوالي 45 كيلومترا الى الغرب من مدينة الموصل. وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم الاحد بسبب التركيبة العرقية في -هناك العديد من العيش turcomanos- مصير المدينة هو “مسألة حساسة جدا” بالنسبة للحكومة التركية.

الحكومة التركية قد مسلحة على نطاق واسع على الحدود التركية العراقية لمكافحة نشاط “إرهابي”.

حذر العراق تركيا الذي لا يلقى الترحيب للمشاركة في الهجوم. لكنها تقول أنقرة أنها قد شاركت بالفعل في هجوم بناء على طلب من قوات البيشمركة الكردية، وتركيا المدربين.

الموصل الشرقية، على مرمى حجر

الضواحي الشرقية لمدينة الموصل هي في الأفق، ولكن لا تزال القوات العراقية التي تحاول تحرير المدينة تكافح للوصول إلى هناك.

القناصة وإطلاق النار المتواصل من ISIS لا تزال تحافظ على القوات تكافح من أجل اختراق حدود المدينة.

طاقم CNN، السفر مع قوات مكافحة الإرهاب العراقية المدربة من قبل الولايات المتحدة، وعلى بعد 200 متر من محيط الموصل يوم الاربعاء.

محاصرون أكثر من 1 مليون من المدنيين في المدينة. ويعتقد ISIS التي جلبت آلاف إلى المدينة لاستخدامها كدروع بشرية، مما يجعل الضربات الجوية استهدفت معقدة بشكل رهيب. وينصح المدنيين الاحتماء في منازلهم خلال العملية.

وحذر السلطات أن دخول المدينة أشرس المعارك شهدت حتى الآن في المشغل الهجومية.

وتسيطر ISIS الموصل لأكثر من عامين، تطبق بها الشريعة الإسلامية، ردا على “جرائم” مثل التدخين أو حلق اللحية، مع فرض عقوبات من نمط القرون الوسطى .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.