“أبو بكر البغدادي” يحث علي القتال حتى الموت في العراق في تسجيل صوتي جديد

“أبو بكر البغدادي” يحث علي القتال حتى الموت في العراق في تسجيل صوتي جديد
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 3 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 4:41 مساءً
المصدر - ترجمة من theguardian

وقد أعرب زعيم الدولة الإسلامية، أبو بكر البغدادي، والثقة في النصر كما القوات العراقية دخلت مدينة الموصل حيث أعلن قبل “الخلافة” عامين.

“هذا … حرب شاملة والجهاد العظيم أن الدولة الإسلامية تخوض اليوم يزيد فقط لدينا اعتقاد راسخ ان شاء الله، وقناعتنا بأن كل هذا هو مقدمة لانتصار”، وقال بصوت تدعي أنها من البغدادي في تسجيل صدر يوم الخميس من قبل وسائل الإعلام الفرقان التابعة إيزيس.

وقال انه “لا تراجع … عقد في الميدان الخاص بك مع مرتبة الشرف ألف مرة أسهل من التراجع في العار”، في الرسالة، هي الاولى له منذ ديسمبر 2015 .

وقال “ان كل شعب نينوى، وخاصة المقاتلين، حذار من أي ضعف في مواجهة عدوك” وقال البغدادي، في اشارة الى اقليم شمال العراق التي وعاصمتها الموصل. لا يشير رسالة صوتية إلى الموصل على وجه التحديد.

في يونيو 2014، بعد أيام من المقاتلين الجهاديين اجتاحت مساحات من العراق، أدلى البغدادي ظهور علني نادر في الموصل وأعلن إنشاء “دولة” إسلامية تمتد العراق وسوريا.

و”الخلافة” قد تقلص بشكل مطرد منذ العام الماضي والقوات العراقية في وقت سابق من هذا الأسبوع وصلت الموصل ، اخر معقل رئيسي الجهاديين في العراق.

وقد كثرت الشائعات حول صحة والحركات الزعيم الجهادي العراقي ولكن مكان وجوده غير واضحة .

في آخر رسالة له، وهو غير مؤرخ ولكن يشير إلى وفاة زعيم إيزيس كبار، أبو محمد العدناني- الذي قتل في سوريا في أغسطس ، البغدادي يدعو لشن هجمات ضد المملكة العربية السعودية – الهدف المفضل له – وتركيا.

لديها أنقرة جندي في قاعدة خارج الموصل والرئيس التركي وأثار الخطاب المتصاعد رجب طيب أردوغان مخاوف من التدخل التركي من جانب واحد في العراق.
وقال البغدادي المقاتلين إلى “إطلاق نار غضبهم” على القوات التركية قتالهم في سوريا، ونقل المعركة الى تركيا.

“تركيا اليوم دخلت مجموعة العمل الخاصة بك والهدف من الجهاد بك … غزوها وتحويل سلامتها للخوف” يقول تسجيل.

وقال Baghadi أتباعه بشن “هجوم بعد هجوم” في المملكة العربية السعودية، واستهداف قوات الأمن والمسؤولين الحكوميين وأعضاء من وسائل الأسرة ووسائل الإعلام الحاكم آل سعود، ل “الوقوف إلى جانب الدول الكافرة في الحرب على الإسلام والسنة [ المسلمون السنة] في العراق وسوريا “.

وقال البغدادي أيضا أن أتباعه الذين لم يتمكنوا من السفر إلى سوريا أو العراق يجب أن يهدف إلى ليبيا، وحثت جميع المقاتلين إيزيس أن يبقى موحدا في الشدائد.

حاول إثارة الاستياء الطائفي من خلال الإشارة إلى الأعلام الدينية والشعارات من المقاتلين الشيعة بين القوات العراقية واتهام السياسيين السنة في البلاد من الخيانة.

ويقدر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هناك 3000 إلى 5000 مقاتل إيزيس داخل الموصل ولكن نتيجة المعركة على ما يبدو في شك.

عشرات الآلاف من القوات العراقية، بدعم من قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة وطائراتها الحربية، شنت هجوما كبيرا على المدينة في 17 اكتوبر تشرين الاول.

مالت الدولة الاسلامية لتراجع عندما يفوق عدد، والتخلي عن معاقل مثل الفلوجة في العراق وDabiq في سوريا على الرغم من الخطاب المروع للالقتال حتى النهاية المريرة.

والاستيلاء على الموصل من قبل القوات العراقية قد يعني نهاية الأيام الجماعة كقوة الاحتفاظ بالأرض في العراق. وقد استعادت القوات المتقدمة على ثلاث جبهات رئيسية عشرات القرى والبلدات المنتشرة على مئات الأميال المربعة في أكثر من أسبوعين.

والقوات الاتحادية في وقت سابق من هذا الأسبوع وصلت إلى الحافة الشرقية لمدينة الموصل ويوم الأربعاء تم تطهير المناطق استعاد مؤخرا لاقامة خرق للمدينة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.