كلمة ابو محمد العدناني mp3 بعنوان قل للذين كفروا ستغلبون المتحدث الرسمي للدولة الإسلامية

كلمة ابو محمد العدناني mp3 بعنوان قل للذين كفروا ستغلبون المتحدث الرسمي للدولة الإسلامية
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 14 أكتوبر, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 1:04 صباحًا
المصدر - متابعات

في كلمة صوتية mp3 جديدة للشيخ ابو محمد العدناني بعنوان قل للذين كفروا ستغلبون المتحدث الرسمي للدولة الإسلامية، ويتكلم ابو محمد عن المشاركة الروسية في الحرب علي سوريا.

ويعلق علي استشهاد احد قادة تنظيم الدولة وعن الولايات المتحدة والاستهدافات الجديدة علي التنظيم، وعلق موقع عرب 21 علي الكلمة الصوتية بالتالي .

هدد “أبو محمد العدناني” الناطق الرسمي باسم تنظيم الدولة مخالفي التنظيم بالهزيمة، جامعا “اليهود، الأمريكان، الروس، الشيعة، الفصائل المعارضة، وغيرها” في بوتقة واحدة.

وبالرغم من أن الزخم الإعلامي في هذه الأيام يدور حول التدخل الروسي، إلا أن العدناني ركز على تهديد الولايات المتحدة الأمريكية في كلمته التي نشرتها مؤسسة “الفرقان” التابعة للتنظيم بعنوان “قل للذين كفروا ستغلبون”.

واعتبر “العدناني” أن تنظيم الدولة اليوم هو أقوى من أي يوم مضى، مهددا أمريكا بالجيل القادم للتنظيم، الذي سيري أمريكا كل ما يسوؤها، وفق قوله.

ووفقا للعدناني، فإن “أمريكا وحلفاءها من ضعف إلى ضعف، بل إلى عجز، فمن عجزها ذهبت للاستنجاد بأستراليا، وتركيا، وروسيا لقتال الدولة الإسلامية”.

وبلغته التهديدية المعهودة، خاطب العدناني الولايات المتحدة الأمريكية، قائلا: “اسمعي أمريكا، لقد جرجرناكي في حربين سابقتين بخراسان والعراق، وها نحن نجرك للحرب إلى الشام التي فيها زوالك ودمارك ونهايتك بإذن الله”.

وتابع: “فإن أردت يا أمريكا أقل الخسائر فعليك دفع الجزية والاستسلام”.

كما وصف العدناني رئيس أمريكا باراك أوباما بـ”البغل، والغبي”، قائلا إن “الدولة الإسلامية ستجره صاغرا لحرب برية في المنطقة، تجعل شعبه يلعنه”.

وفي سياق متصل، نعى العدناني، فاضل الحياري الملقب بـ”أبو المعتز القرشي”، أو “أبو مسلم التركماني”، والذي لقي حتفه في قصف أمريكي بشهر آب/ أغسطس الماضي، علما بأنه يعد الرجل الثاني في التنظيم.

ولاحظت “عربي21” أن كلمة العدناني تشابه إلى حد كبير كلماته السابقة، حيث تضمنت بشكل رئيسي على تهديد أمريكا، ودعوة الفصائل إلى “التوبة والالتحاق بركب الخلافة التي لا تنتظر أحدا”.

وأضاف: “قوانين الأمم تحت أقدامنا، ولن تخيفنا جيوش العرب والعجم، سنكفر كل من بشرع الله كفر، وسنمضي بإذن الله ونستمر، ننسف ونفجر، ونهدم ونخرب”، في إشارة إلى حربهم ضد ما يسميه التنظيم بـ”المرتدين”.

وأكمل: “نعم سنحرر المحرر (المناطق التي حررها الثوار من قبضة النظام)، لأن المحرر يجب أن يحكم بشرع الله”.

ومن دون تسميته، هاجم العدناني، زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، قائلا إن سلسلة الحلقات التي بثها تحتوي على الكذب والافتراء، وفق قوله.

وعاود العدناني لإطلاق وصف “حمير العلم وبغاله” على المنظرين والعلماء الذين حذروا من التنظيم.

وفي رسالة موجهة إلى جنود الفصائل، قال العدناني: “إنا قادمون إليكم، فمن اعتزل قتالنا تائبا فهو آمن، ومن جلس في المسجد تائبا فهو آمن، ومن مكث في بيته تائبا فهو آمن”.

وطمأن العدناني جنود تنظيمه على “الخلافة”، قائلا إن “الله عز وجل يحفظها، وأنتما خافوا على أنفسكم فحاسبوها”.

يشار إلى أن المتحدث الرسمي باسم تنظيم الدولة “أبو محمد العدناني” أثنى خلال كلمته على الشقيقين سعد وعبد العزيز العياش، اللذان قتلا ابن عمهما يوم عيد الأضحى المبارك بعد استدراجه إلى منطقة خالية، بحجة أنه عسكري.