تنظيم الدولة الاسلامية يدعو “الذئاب المنفردة” لمهاجمة الولايات المتحدة، فرنسا وروسيا

تنظيم الدولة الاسلامية يدعو “الذئاب المنفردة” لمهاجمة الولايات المتحدة، فرنسا وروسيا
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 5 يناير, 2017
أخر تحديث : الخميس 5 يناير 2017 - 12:54 صباحًا
المصدر - ترجمة اجنبية

حثت جماعات قريبة من تنظيم القاعدة في الساعات الماضية، من خلال الشبكات الاجتماعية، الجهاديين “الذئاب المنفردة” لارتكاب اعتداءات في بلدان مثل الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا.

“انتقام الجرائم التي ارتكبها الكفار (المرتدين) ضد الأخوة والأخوات المسلمين”، تشير في اللغة الإنجليزية من رسائل الحملة الدعائية في حساب القرب من تنظيم القاعدة في “شبه الجزيرة العربية” (AQAP)، ووزعت من قبل العديد من الروايات المماثلة.

الدعوات المرسلة بواسطة هذا الحساب المجهول في البرقية، الذي افتتح أمس، أعدت بطريقة مهنية، وتشمل العبارات والصور والنصوص للتحريض بالعربية والإنجليزية والروسية.

“حيث أنه سيكون ضرب المقبل؟ “الوقت سوف يقول لنا”، تقول رسالة أخرى ويستجيب مع إعلام الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، إلى جانب صورة غير واضحة لشخص ملثم ومسلح.

العديد من الإعلانات في محاولة لإقناع الجهاديين المقيمين في تلك البلدان ارتكاب الفردية الهجمات الإرهابية الولايات حيث أنهم ومنعهم من السفر إلى مناطق النزاع الانضمام إلى الجهاد (الحرب المقدسة).

“إذا كان حلم السفر إلى أرض الجهاد للدفاع عن المسلمين، بدلاً من أن يكون الخيار الأفضل: تأتي ومعاقبة أعداء الله في ديارهم (الخاصة)”، تؤكد بعض القوائم.

بينما لا يحتاج معظم هذه النصوص الدعائية وسبب هذا الانتقام، اثنين من الملصقات يشير إلى العمليات العسكرية التي تشمل الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا ضد المجموعات الجهادية في سوريا.

ويقول الإعلان “الله قد أظهرت لك المطلوب وكبير أنها تعطي السعادة لقلوب النساء والأطفال، السورية ونصب كمين لأعداء الله وضرب رؤوسهم والنقاط الحساسة في بلدانهم،”.

واحدة من تلك الكتابات تعرف “ذئب وحيد”، يسمى “الجهادية وحيد”، كما “شاب الذي يعطل المرتدون في أراضيهم (الخاصة)” من الإسلاميين المتطرفين.

في كانون الثاني/يناير 2015، تباهى AQAP في شريط فيديو نشر على شبكة الإنترنت بأنها مسؤولة عن الهجوم مقتل اثني عشر من هذا الشهر في باريس صياغة الفرنسية الساخرة أسبوعية “شارلي أبدو” لنشر الرسوم الكاريكاتورية مهوما.

AQAP، المستندة إلى اليمن وإخراج الجهادية اليمنية الرائدة قاسم لياسمين (يعرف أيضا باسم “أبو هريرة إلى ساناني”)، تعتبر الولايات المتحدة واحدة من فروع القاعدة الأكثر نشاطا وخطورة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.