قاذفة اللهب TOS_A1 دعم روسي للأسد جديد ينتشر في ريف حماه الشمالي

قاذفة اللهب TOS_A1 دعم روسي للأسد جديد ينتشر في ريف حماه الشمالي
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 12 أكتوبر, 2015
أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 11:06 مساءً
المصدر - وكالات

قالت وسائل إعلام النظام أن قاذفة اللهب (TOS_A1) قد زودت بها روسيا لجيش النظام، وذلك ضمن ما سمته خطة التسليح الروسية، وأكد إعلام النظام أن القاذفة باشرت عملها في معارك ريف حماه الشمالي الجارية الآن والتي يخوضها النظام ضد قوات الثوار بمساندة روسية كاملة.
وقاذفة اللهب الثقيلة (TOS_A1) هي راجمة ‫‏روسية‬ مدمرة مصممة لتدمير القوات العاملة ( المشاة) والمدرعات الخفيفة، ولإخماد مصادر النيران المعادية و معدات الدفاع الجوي الموجودة في المنطقة الأمامية.

والتشكيلات المدرعة، والأهداف الحيوية المعادية، في مختلف أعماق ميدان القتال، إضافة إلى إمكانية استخدامها لتطهير المواقع من الألغام والأشراك والخنادق والمواقع المحصنة.
وتستخدم هذه القاذفة صواريخ حرارية وحارقة وغير موجهة، تثبت هذه الراجمة على هيكل دبابة T72 والتي ينصب عليها قاذف مدور عبارة عن 24 او 30 انبوب من عيار 220، وتلحق بها عربة النقل والتعمير التي تستخدم لنقل الصواريخ غير الموجهة.
وسجل ناشطون سقوط هذه الصواريخ على مدن وبلدات ريف حماه الشمالي وتسببت بانفجارات هائلة، وقال الناشطون أن كل هذه الصواريخ استهدفت مناطق مدنية ومدن وبلدات مدنية بهدف تهجير أهلها.