انباء عن مقتل 4000 في قصف التحالف الدولي في سوريا

انباء عن مقتل 4000 في قصف التحالف الدولي في سوريا
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 23 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2015 - 4:13 مساءً
المصدر - وكالات

ما لا يقل عن 3952 شخص لقوا حتفهم في سوريا، بما في ذلك 250 مدنيا، في 14 شهرا من تفجير التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ضد جماعة الدولة الإسلامية (EI) ذكرت يوم الاثنين ان المرصد السوري لحقوق الإنسان .

من تلك الإصابات في صفوف المدنيين، ما لا يقل عن 66 طفلا و 44 امرأة.

أكبر مقتل المدنيين على أيدي قوات التحالف ان يلة 30 أبريل إلى 1 مايو الماضي، عندما لا يقل عن 64 من سكان قرية بير Mahali، في شمال محافظة حلب الشمالية، لقوا حتفهم في تفجير ل الطائرات الدولية.

تلك لقتل يضيف سجين EI الذي توفي عندما كان في الأسر في سجن المتطرفين في مدينة الميادين (شمال شرق)، التي تعرضت للقصف من قبل قوات التحالف، وحقل النفط حارس آل عمر.

عد من المنظمات غير الحكومية يتضمن الزعيم الجهادي وزوجته وأربعة أطفال، الذين لقوا مصرعهم في غارة جوية في Dabiq، في محافظة حلب الشمالية.

في صفوف EI، وأسفرت الغارات الجوية قتلت 3547 ما لا يقل عن الضحايا، التي يوجد منها العشرات من قادتها.

قادة المسلحين أهم الذين لقوا حتفهم في هذه التفجيرات هم من العراقيين وأسامة أبو عامر رافدان.

وكان آل عراقي “حاكم” EI دعوة “محافظة البركة”، التي تحتل جزءا من الحسكة، حيث أن الجذور قد فرضت التقسيمات الإدارية الخاصة في المناطق التي تهيمن على العراق وسوريا.

عندما كان الجهاديين exgobernante رافدان في “محافظة آل يائير”، الذي يغطي مناطق الإقليم السورية دير الزور.

خلال هذا الوقت، والتحالف لم تتخذ إلا في إطار سعي أهداف EI، ولكن أيضا النصرة الجبهة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، التي فقدت 136 من أعضائها لتوجيه ضربات جوية، بما في ذلك قائدهم، أبو همام لسوري، وزعيم خراسان، مجموعة محسن الفضلي.

وفقا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، خراسان هو خلية من قدامى المحاربين في تنظيم القاعدة تعمل في حلب ويزعم يعدون لهجمات ضد المصالح الغربية.

هذه الوفيات تضيف عشرة مقاتلين من الجيش جذري آل السنة، الذين لقوا حتفهم في قصف للتحالف ضد أحد مقارها في عتمة في محافظة شمال إدلب.

Asimsimo، هناك سجين ميليشيا متمردة EI الذين لقوا حتفهم في قصف التحالف الدولي باعتباره سجين من الجهاديين في أحد مراكز الاعتقال التابعة لها على مشارف مدينة الرقة، المعقل الرئيسي للمتطرفين في سوريا.

بدأ التحالف الدولي بقصف EI في الأراضي السورية في 23 سبتمبر 2014، بعد شهر فعلت في العراق المجاور.

في الأسبوع الماضي، وكثفت الغارات الجوية بعد هجمات مشاركة 13 نوفمبر في باريس، التي يطالب بها المتطرفون والتي تسببت في 130 حالة وفاة.