قيادي أمني في جبهة النصرة عميل لصالح استخبارات الأردن.. ومزمجر يكشف التفاصيل

قيادي أمني في جبهة النصرة عميل لصالح استخبارات الأردن.. ومزمجر يكشف التفاصيل
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 8 يونيو, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2016 - 12:02 صباحًا
المصدر - وكالات

كشف حساب “مزمجر الشام” الذي يشرف عليه سجين سابق في “صيدنايا” ، وصاحب الاطلاعات على خفايا التنظيمات الإسلامية، عن فرار قيادي أمني في جبهة النصرة وتسليم نفسه لحرس الحدود التركي، ثم إدلائه باعترافات خطيرة.
وأكد مزمجر أن القيادي المدعو “معتز السخنة” ، أردني الجنسي، وابن ضابط طيار أردني، وكان يعمل في دولة الإمارات قبل أن يتم إدخاله إلى سجن صيدنايا بريف دمشق، الذي كان يعج بالمعتقلين من التيارات الإسلامية، حيث ادعى “السخنة” ارتباطه الوثيق بقيادة “تنظيم القاعدة”.
وأضاف “مزمجر”: خرج السخنة من السجن عام 2012 وتوجه من دمشق إلى تركيا، ثم عاود الدخول إلى الشمال السوري، وانضم إلى جبهة النصرة في شهر 11 من عام 2013 ، وعمل في قطاع الساحل، ثم أشرف على إجراء دورات تدريبية لأمنيي النصرة”.

وأشار مزمجر إلى أن جبهة النصرة لاحقت السخنة بتهم تتعلق بالفساد، حيث تمكن من الفرار وتسليم نفسه إلى حرس الحدود التركي، ليعترف بعد ذلك للسلطات التركية بعلاقته مع المخابرات الأردنية، مبينًا أن هذه القضية ليست الأولى من نوعها حيث تم اعتقال عميل أردني في صفوف جبهة النصرة في محافظة درعا قبل عدة أشهر.

الجدير بالذكر أن جبهة النصرة تضم في صفوفها أكثر من 10 قياديين يحملون الجنسية الأردنية، 3 منهم ضباط سابقون في الاستخبارات الأردنية.

صورة السخنة: