أكثر من 100 قتيل بمجزرة للتحالف الدولي قرب مدينة #منبج شرق حلب

أكثر من 100 قتيل بمجزرة للتحالف الدولي قرب مدينة #منبج شرق حلب
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 20 يوليو, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 20 يوليو 2016 - 1:45 صباحًا

ارتكبت المقاتلات الحربية التابعة للتحالف الدولي، اليوم الثلاثاء، مجزرة بشعة في قرية «التوخار» بالقرب من مدينة منبج بريف حلب الشرقي، راح ضحية المجزرة أكثر من 100 قتيل، جلهم من الأطفال والنساء بالإضافة لأعداد من الجرحى.

وفي التفاصيل، تؤكد المصادر أن الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي، شنّ عشرات الغارات الجوية على منازل المدنيين في القرية، وسط أنباء عن ارتفاع أعداد الضحايا جراء انعدام الخدمات الطبية، والمشافي في المنطقة.

ويصعب على الأهالي نقل الجرحى والمصابين إلى خارج منبج جراء الحصار الذي تفرضه قوات سوريا الديمقراطية على مدينة منبج، بغطاء جوي من المقاتلات الدولية، التي تشن غارات جوية على منازل المدنيين بحجة تواجد تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أطلقوا هاشتاغ تحت عنوان «منبج تباد» في إشارة إلى ما تتعرض له المدينة من قصف جوي قتل المئات من أبنائها.

هذا وشنت قوات سوريا الديمقراطية هجوماً برياً واسعاً على مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، إذ تمكنت القوات من السيطرة على أحياء إستراتيجية في المدينة، إضافة إلى إحكامها الحصار على كامل المدينة.