وسط توترات مع الولايات المتحدة، روسيا ترسل المزيد من المقاتلين إلى سوريا

وسط توترات مع الولايات المتحدة، روسيا ترسل المزيد من المقاتلين إلى سوريا
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 1 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : السبت 1 أكتوبر 2016 - 12:54 صباحًا
المصدر - وكالات اجنبية

مع الاستمرار في توسيع التناقضات بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن سوريا، وزيادة الجيش الروسي في عدد من طائراتها الحربية في العراق.

” في الأيام الأخيرة، وقد أرسلت عدة طائرات مقاتلة سوخوي سو 24 و سو 34 إلى سوريا لرشاقته سرب الهواء المنتشرة في قاعدة Hmeymim ” في مدينة اللاذقية الساحلية في سورية، وكشف الجمعة صحيفة روسية ازفستيا.

ووفقا لوسائل الإعلام، نقلا عن مصدر في الجيش الروسي، كما المقاتلين متعددة سو 25 أوامر تنتظر للسفر إلى سوريا وتعزيز وحدة الفضاء الروسية.

وتأتي هذه الخطوة الروسية وسط التهديدات الامريكية تعليق تعاونها مع روسيا وسوريا إطلاق “الخطة ب” التي سوف تشجع المزيد من نقل القوات الخاصة إلى المنطقة، وزيادة في توريد الأسلحة إلى ذلك – دعا “المعارضة المعتدلة”.

الولايات المتحدة روسيا تحذر من انه اذا استمر الهجوم في حلب والإرهابيين يمكن الاستفادة من الثغرات وحتى مهاجمة المدن الروسية.

مدير مجلس السياسة الخارجية والدفاع في روسيا، فيودور لوكيانوف، قال ازفستيا أن إرسال المزيد من المقاتلين إلى سوريا ردا على من فشل التهدئة والتخلف واشنطن حول ذلك .

وقال المسؤول الروسي ان الضربات الجوية الروسية هي أداة أساسية في دفع الجيش السوري للإرهابيين، على الرغم من أن اعتبرت المعركة “صعبة” من حلب في شمال سوريا.

في الأيام الأخيرة بعد بداية كبير – عملية واسعة النطاق للجيش السوري للاستيلاء الجماعات الإرهابية في مدينة حلب وروسيا و في الولايات المتحدة دخلوا في حرب كلامية مع توجيه أصابع الاتهام: في حين تقول واشنطن ان موسكو و مؤلف كتاب “الهمجية” في العراق، روسيا تنحي باللائمة على الولايات المتحدة ل فشل الهدنة التي تم التوصل إليها 9 سبتمبر الماضي وليس منفصلا جماعات المعارضة الإرهابية.

سي بي / KTG / نال

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.