يتقدم الجيش السوري ويأخذ منطقة استراتيجية شمال حلب

يتقدم الجيش السوري ويأخذ منطقة استراتيجية شمال حلب
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 1 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : السبت 1 أكتوبر 2016 - 12:58 صباحًا
المصدر - وكالات اجنبية

الجيش السوري الحصول على أرض الواقع ضد المعارضة في شمال مدينة حلب الشمالية وصلت المنطقة الاستراتيجية من مستشفى الكندي.

التلفزيون اللبناني المنار اليوم الجمعة ان وحدات عسكرية سورية، وبدعم من قوات حركة المقاومة الإسلامية في لبنان (حزب الله) قتلوا خلال الساعات الماضية لمجموعات من المعارضة الذين تسللوا مجال Handarat و أنها تقدم في البلدات المجاورة للوصول إلى مستشفى الكندي، على بعد بضعة كيلومترات من المدينة.

وقد تقدم القوات السورية وأكد كل من الناشطين والمرصد السوري المعارض لحقوق الإنسان (OSDH)، الذي يرصد الصراع السوري.

هذا تقدما كبيرا تسمح القوات السورية تعزز مواقعها في مجال Handarat، الذي صدر الأسبوع الماضي، ويكون في الطلقات الخاصة بك المستشفى، الذي اعتقل في عام 2013 على يد مسلحين من جبهة النصرة آل السابقة، حاليا جبهة الفتح -Sham.

الإفراج عن الجيش السوري شمال حلب أيدي المعارضة – – HispanTV.com

استعاد الجيش السوري السيطرة السبت في المنطقة الشمالية من مدينة حلب، شمال غرب الأراضي السورية، التي تسيطر عليها الجماعات المعارضة .

وذكرت وسائل الاعلام المحلية القتال العنيف في شمال حلب التي تجري في هذا اليوم الجمعة بين القوات السورية والجماعات المسلحة في محاولة لاستعادة المنطقة.

في 22 سبتمبر، والجيش السوري، بدعم من الطيران العسكري الروسي، بدأت عملية كبرى في حلب لتطهير المدينة من وجود إرهابيين، ومنذ ذلك الحين توسعت هيمنتها في المدينة الثانية و معقل الجماعات المسلحة في سوريا.

في تصعيد جديد للاشتباكات بين القوات الحكومية السورية والقوى المتطرفة يتزامن مع فشل الروسية ومحاولات الولايات المتحدة لإحياء الهدنة التي كانت سارية المفعول فقط أسبوع واحد حتى يوم الاثنين، عندما أعلن الجيش السوري نهايتها بعد عدة  انتهاكات لوقف إطلاق النار من قبل الجماعات المسلحة غير المشروعة.

سي بي / KTG / نال

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.