تعز اليمن ما زالت تستغيث

تعز اليمن ما زالت تستغيث
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 11 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 11 نوفمبر 2015 - 9:36 مساءً
المصدر - وكالات

تعز اليمن ما زالت تستغيث، التي  تواجه حصارا على يد مليشيات الحوثي التي تمنع حتى دخول المساعدات الإنسانية والطبية لأهالي المدينة الذين مازالوا محاصرون منذ شهور عدة، حسبما أفادت المصادر،  وأكدت المصادر أن الوضع الإنساني في مدينة تعز المنكوبة يزداد سوءا يوما بعد يوم . فأصبحت المدينة عاجزة عن تلبية إحتياجات أهالي المدينة ، فالمدينة تواجه نقص تام في الأدوية الأدوات الطبية.

مدينة تعز تستغيث وتطلب رفع الحظر الذي تفرضه مليشيات الحوثي على المدينة

وجه أهالي مدينة تعز المنكوبة إغاثة إلى المنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي لرفع الحظر الذي تفرضة عناصر مليشيات الحوثي على المدينة المنكوبة منذ شهور عدة ، ومنع دخول الأدوية والأدوات الطبية ، مؤكدين أن المستشفيات توقفت عن إستقبال الجرحى والمصابين نظرا لشُح المستلزمات الطبية داخلها.

مليشيات الحوثي تخرق القانون الدولي الإنساني وترتكب جرائم قتل ممنهجه

أكدت مصادر أن عملية الحظر المستمرة على المدينة ومنع دخول الأدوية والمساعدات الطبية إلى المدينة ما أسفر عن قتل العشرات يوميا يعد عملية قتل ممنهجة يرتكبها الحوثيون في حق أهالي المدينة وتندرج تحت جرائم الحرب و جرائم الإبادة الجماعية التي يعاقب عليها القانون الدولي.

قوات التحالف العربي تستهدف مواقع مليشيات الحوثي في مدينة تعز

أكدت مصادر أن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية إستهدفت مواقع لمليشيات الحوثي في مدينة تعز المنكوبة في محاولة منها لفك الحصار الذي فرض على المدينة منذ شهور عدة . ومن جانبها ، ترد جماعة الحوثي على غارات التحالف العربي بمزيد من عمليات الاستهداف للمدنيين وخاصة النساء والأطفال . ومازالت مليشيات الحوثي تشن غارات القذف العشوائي مستهدفة المناطق السكنية في المدينة المنكوبة ما أسفر عن مقتل 51 مدنيا من بينهم نساء وأطفال.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.