الحكم على مغرد سعودي بالسجن 17 عاما بتهمة الترويج لـ«الدولة الإسلامية»

الحكم على مغرد سعودي بالسجن 17 عاما بتهمة الترويج لـ«الدولة الإسلامية»
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 15 أكتوبر, 2015
أخر تحديث : الخميس 15 أكتوبر 2015 - 6:09 مساءً
المصدر - وكالات

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية حكماً ابتدائياً يقضي بسجن مالك حساب «طفشان» في «تويتر» ١٧ عاما، بعد إدانته بـ«إعداد الحساب واستخدامه في تأييد المنهج التكفيري، ونشر تغريدات تتضمن التحريض على الخروج على ولي الأمر، والإساءة إلى الدولة وعدد من ولاة أمرها»، وفق صحيفة «سبق» السعودية.

وقضت المحكمة بسجن المغرد 17 عاما ابتداء من تاريخ إيقافه قبل نحو 16 شهرا، مع مصادرة حاسبه الآلي، ومنعه من السفر إلى الخارج مدة مماثلة لمدة سجنه المحكوم عليه بها، تبدأ بعد خروجه من السجن.

وجاء الحكم على المتهم السعودي الذي يعتبر الأقسى منذ بدء محاكمة المنتمين للتنظيم، بعد أن ثبت بحسب المحكمة، تأييده المنهج التكفيري، وارتباطه وتواصله مع عدد من الحسابات التابعة لهذا التنظيم في موقع «تويتر»، ونشره ما يطلبونه منه.

كما ثبت تأييده للموقوفين والمحكومين في قضايا جرائم الإرهاب، وتمويل وتضليل الرأي العام بإظهارهم مظلومين، ونشر صورة أحد القضاة وطلب معلومات عنه للتحريض عليه، بحسب المحكمة.

وكانت آخر تغريدة لـ«طفشان» في 29 مايو/أيار من العام 2014 واحتوت على تهديد صريح للحكومة السعودية، ولإحدى المغردات.

وخلال نشاطه على «تويتر»، غرد 7478 تغريدة وحظي بأكثر من 43 ألف متابع، فيما كان يتابع 47 حساباً فقط.

وكانت المحكمة ذاتها قضت قبل نحو 5 أشهر بسجن أحد الناشطين على «تويتر» تحت اسم «السمبتيك» لمدة خمس سنوات بعد أن التحق بالتنظيم ، وشارك في القتال في سوريا.

وخلال الأسبوعين الماضيين، نجح ناشطون سعوديون في إغلاق 300 حساب يروج لفكر تنظيم «الدولة الإسلامية» من خلال تنظيم حملة تحت وسم «#سبام_وطنية» تعمل على إرسال تبليغ إلى إدارة موقع التواصل الاجتماعي عن المستخدمين الذين ينشرون أخبارا أو صورا أو مقاطع فيديو تروج للتنظيم أو تحوي تهديدات مباشرة لأشخاص معينين، ليتم تعليق الحساب مؤقتا تمهيداً لإغلاقه نهائيا.

وكانت دراسة أمريكية بعنوان «تعداد داعش على تويتر» كشفت عن أن ما لا يقل عن 46.000 حساب حول العالم على موقع «تويتر» تعمل لصالح «الدولة الإسلامية».