السعودية .. اخر اخبار حافز اليوم + استبعاد المرأة المتزوجة من حافز قيد الدراسة

السعودية .. اخر اخبار حافز اليوم + استبعاد المرأة المتزوجة من حافز قيد الدراسة
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 20 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الجمعة 20 نوفمبر 2015 - 3:31 مساءً
المصدر - متابعات

السعودية .. اخر اخبار حافز اليوم + استبعاد المرأة المتزوجة من حافز قيد الدراسة، حيث أكد وزير العمل المهندس عادل فقيه، أنه لم يتم اتخاذ قرار باستبعاد المرأة المتزوجة العاطلة عن العمل من برنامج «حافز»، وأن هذا الأمر قيد الدراسة حالياً، كاشفاً أن مئات الحاصلين على شهادات الماجستير سجلوا في برنامج حافز وأن «الوزارة ستعمل على درس هذه الحالات لمعرفة أسباب عدم حصولها على وظائف»، موضحاً أن التحويلات الخارجية للعمال الوافدين الذين يفوق عددهم 8 ملايين شخص في السعودية تبلغ أكثر من 98 بليون ريال سنوياً، وفق إحصاءات مؤسسة النقد العربي السعودي.

ورفض فقيه التعليق في تصريح إلى صحيفة الحياة التي اوردت الخبر في عددها اليوم، على هامش منتدى جدة للموارد البشرية في جدة أمس، التعليق على هذه الإحصاءات في الوقت الراهن، وقال إن «عدم توظيف حملة شهادات الماجستير يمكن أن يكون لأسباب عدة، منها ما يتعلق بشروط والرغبة في العمل في مدينة محددة وراتب محدد ووظيفة بعينها»، نافياً في الوقت ذاته أن تكون وزارته أرسلت لأحد المسجلين في برنامج حافز للعمل في أي وظائف.

وأشار إلى أن وزارة العمل مكلفة حالياً بإعداد دراستين، إحداهما تتعلق بتحديد الحد الأدنى للأجور في القطاع الخاص، وأخرى تتعلق بعدد ساعات العمل فيه».

وأوضح أن «ضوابط برنامج حافز تم رفعها كمقترحات أولية لمجلس الاقتصاد الأعلى المعني بدرسها، ثم اعتمادها من خادم الحرمين الشريفين والإعلان عنها بشكل رسمي».

وحول ترقية الشركات في برنامج نطاقات، أوضح الوزير أن «هناك شركات تترقى بشكل يومي، وسيتم الإعلان عنها خلال الشهرين المقبلين، وبرنامج نطاقات لن يحدث فيه تعديل قبل ستة أشهر من الآن».

وبشأن تأسيس شركات الاستقدام الجديدة، قال: «هناك حراك من لجان الاستقدام في بعض الغرف التجارية يهدف إلى توحيد ملفات شركات الاستقدام تمهيداً لاندماجها لتأسيس شركات استقدام موحدة، وهذا الحراك لن ينتج منه تحديد لتسعيرة الاستقدام، خصوصاً أن الأسعار متروكة للسوق التي ستحددها».

وعن احتمال إعادة الاستقدام من إندونيسيا والفيليبين، قال إن هناك محادثات بين الجهات ذات العلاقة، «وهناك عدد من المقترحات التي سيتم درسها»، مشدداً على أن موقف السعودية واضح وصريح في هذه القضية ولن تقبل بشروط تمس سيادتها وكرامة مواطنيها»، مستدركاً بالقول: «ولكن لدينا الاستعداد لبحث هذه القضية».
وقال فقيه إن المعلومات موحدة بين وزارتي العمل والتأمينات الاجتماعية بعد عملية الربط بينهما، ويتم تحديث البيانات بشكل أسبوعي في الجهتين.