حقيقة الدكتور ” سوريش ” معالج السعوديين في الهند !

حقيقة الدكتور ” سوريش ” معالج السعوديين في الهند !
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 24 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 - 12:39 صباحًا
المصدر - متابعات

سوريش ، اسم متداول بكثرة في الأوساط الخليجية وبالأخص في السعودية ، وهو اسم يعود لطبيب هندي في مومباي أصبح حديث الساعة لما يقدمه من علاجات ناجحة لمرضى السكري من خلال وصفه لدواء فعال يقضي على داء السكري.

وذلك بحسب ما يصفه بعض زواره من السعودية ودول الخليج الأخرى ، ولكن هناك العديد من المفاجآت والأسرار كشفت عنها إحدى الصحف المحلية حول هذا الطبيب الذي يدعي قدرته لعلاج العديد من المرضى الذين يتهافتون عليه في عيادته الخاصة .. فمن هو سوريش ؟ وماهي حقيقته كطبيب يعالج السعوديين ودول الخليج ؟ تعرفوا على القصة كاملة في مقالنا أدناه .

من هو سوريش ؟
سوريش بروهيت ، طبيب هندي يعيش في مدينة مومباي في الهند ، يعرّف نفسه كأخصائي في أمراض داء السكري وفي علاج الغرغرينا ، يحمل شهادة الدبلوم الطبي ، ويعالج الكثير من الحالات وبالأخص من دول الخليج العربي مثل السعودية والإمارات واليمن ، لديه عيادة خاصة في مدينة مومباي يمارس بها مهنته كطبيب وأخصائي .عيادة الدكتور سوريش بورهيت

علاجه لمرض السكر :
يدعي الدكتور سوريش بأن لديه القدرة على علاج مرضى السكري والغرغرينا ، حيث يمر المريض بعدة مراحل علاجية ، ففي اليوم الأول يجري فحوصات طبية كاملة لجميع وظائف الجسم للمرضى ، ثم يقوم بتركيب جهاز صغير في بطن المريض دون أن يقوم بعمل عملية حيث أنه يثبته بواسطة الكبس ، ثم يعطي المريض جهاز خاص بقياس السكر ليفحص مستوى السكر لديه لمدة ثلاث مرات في اليوم على أن يقوم بتدوين نتائج القياس ليطلع عليها ” سوريش ” ، ثم يرسل المريض إلى المختبر ومن ثم إلى عيادة طبيب العيون .

في اليوم التالي ، يزود المريض بمحلول في الوريد مرتين في اليوم صباحا وبعد الظهر لمدة لا تقل عن خمسة أيام ، وبعد ظهور نتائج التحاليل تتم مقابلة المريض ليوضح له عن حالته الصحية .

أما في اليوم الأخير من الفحص والمعالجة التي تستغرق خمسة أيام متواصلة ، يقوم الطبيب سوريش بإزالة الجهاز الذي وضعه في البطن ويصرف للمريض دواء خاص من تركيبه يعتبر غريب بعض الشيء إلا أنه فعال بحسب ادعاءاته ! .الجهاز الذي يستخدمه سوريش في المعالجة

الدواء الذي يستخدمه سوريش في المعالجة

معالجته لمرضى دول الخليج والسعودية :

الطبيــــب سوريش لا يستقبل أي مريض هندي في عيادته مدعيا بأن الهنود فقراء ولا يمكنهم تســــديد قيــــمة العـــلاج الذي يصفه للمرضى ، حيث أن مصـــاريف العلاج فـــــي عيــــادته تتعدى الـ 5000 ريال سعودي .

حقيقة الدكتور سوريش ومعالجته لمرض السكر :
أكد أحد الدكاترة في كلية الطب بجامعة مومباي والذي يدعى ” البروفيسور شاندر ” بأن سوريش مازال حتى الآن طالبا ولم يحصل على أي من الشهادات العليا كالماجستير أو الدكتوراه ، كما أكد على أن الطرق التي يتبعها سوريش في المعالجة هي طرق ضارة على المريض ولا يلتزم بأي من المعايير الطبية العالمية المصرح بها . وفي نفس السياق علق الدكتور ناصر كروما وهو أخصائي في علاجات الغدد بأن سوريش عبارة عن فقاعة ولا يمكنه أن يمارس مهنة الطب لأنه يستخدم طرق مضرة بالمرضى .الطبيب سوريش

تعليمات السفارة السعودية :
أصدر القنصل السعودي في مدينة مومباي توجيهاته لجميع المرضى من السعودية الذين يأتون إلى الهند للمعالجة ويذهبون لزيارة عيادة سوريش بضرورة الالتزام بالتعليمات التي تصدرها سفارة المملكة في نيودلهي والقنصلية العامة في مدينة مومباي فقط .