السعودية .. اخبار حافز اليوم مستجدات برنامج الاعانة حافز

السعودية .. اخبار حافز اليوم مستجدات برنامج الاعانة حافز
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 12 ديسمبر, 2015
أخر تحديث : السبت 12 ديسمبر 2015 - 8:28 صباحًا
المصدر - متابعات

السعودية .. اخبار حافز اليوم مستجدات برنامج الاعانة حافز،  اجتمع الاثنين الموافق 24/من صفر 1437 الموافق 6/12/2015 مجلس الشورى ،وذلك لعمل دراسة تقويمية وذلك من اجل معرفة ورصد ماهية المستفيدين من اعانة حافز ، وذلك من حيث عمل عملية رصد تجرى سنويا لمعرفة مؤهلات المستفيدين من برنامج حافز وما طبيعة عملهم ، وذلك من خلال تكليف جهة محايدة تقوم بذلك وتقوم بعمل دراسة تقويمية سنوية حيال ذلك .

ايضا الشورى ناقش ضرورة توجية صندوق تنمية الموارد البشرية الى خلق نوع من البرامج التحفيزية ، وذلك للعمل على الحد من معدلات البطالة فى جميع انحاء المملكة ، وذلك لايجاد فرص توظيفية اكثر للباحثين والباحثات عن اكبر فرص توظيفية فى اماكن اقامتهم .

ووفقا لاخر دراسة سعودية جرت فى جميع انحاء المملكة اثبتت تراجع طفيف فى معدلات البطالة فى المملكة ،حيث تراجع مؤشر البطالة الى حوالى 11.6% ،وذلك خلال النصف الاول من العام الحالى وايضا فى نفس الوقت اشارت الاحصاءات ان معدلات تعيين السعوديين سواء فى القطاع العام او القطاع الخاص هبطت ، فهبطت تعيين السعوديين فى القطاع الحكومى الى 303% بعد ان كانت 702% .

وذلك على الرغم من ان الخطة العشرية للتنمية فى المملكة العربية السعودية الممتدة من 1437 الى 1441 ، تهدف الى تعيين مليون ونصف سعودى فى القطاعات الحكومية السعودية وذلك لخفض معدل البطالة الحالى ،جدير بالذكر ان برنامج حافز هو بمثابة دعم للباحثين عن عمل واصحاب المؤهلات ، من اللذين لم يصيبهم القدر وتم تعيينهم وهو بواقع 2000 ريال شهريا ، وذلك فى مقابل البحث عن عمل .

ولا يقتصر برنامج حافز فقط على تقديم الدعم المالى الشهرى للباحثين عن عمل فقط ، بل والقيام على تدريب الخريجين فى مراكز تدريب خاصة بهم ومن ثم ايجاد فرص العمل الخاص بهم والوظيفة المناسبة التى تلبى حاجاتهم وامالهم .

وكان قد تم اعتماد برنامج حافز من قبل المقام السامى وجعلة ضمن وزارة الخدمة المدنية ، من اجل مساعدة الشباب والباحثين عن فرص عمل للتوظيف داخل انحاء المملكة العربية السعودية ، من حيث القيام بتدريب الباحثين عن عمل حتى يجدوا لهم فرصة العمل المناسبة فى القطاع الخاص او العام .