الأمراض الخمسة التي أثرت على الأسواق في السنوات ال 20 الماضية

الأمراض الخمسة التي أثرت على الأسواق في السنوات ال 20 الماضية
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 10 يونيو, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 4:41 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | االأمراض الخمسة التي أثرت على الأسواق في السنوات ال 20 الماضية الفيروسات القاتلة التي تعاني منها كوريا الجنوبية وحتى الآن تسببت سبع وفيات يتحول إلى تهديد عالمي جديد. يجتمع خمسة غيرها من الأوبئة التي أودت بحياة لم تتوقف فقط، ولكن أيضا يؤثر على الاقتصاد العالمي.

البوابة المالية ” فيستي “جمعت بيانات عن الأمراض التي أكثر ما أثر في الأسواق في السنوات ال 20 الماضية.

انفلونزا الطيور

يؤثر هذا المرض المعدي الطيور، ولكن لديها أيضا إمكانات كافية لإصابة البشر. وسجلت لأول مرة في إيطاليا في مطلع القرن العشرين، وقعت أول إصابة أعداد كبيرة من الطيور في عام 1983 في أيرلندا والولايات المتحدة في عام 1997 مات فيه هذا المرض طفل صيني من ثلاث سنوات. حدث اندلاع كبيرا الماضي أيضا في الصين في عام 2005 وجلبت عواقب كبيرة بالنسبة للاقتصاد العالمي. عانوا كانت معظم خسائر المزارعين وشركات الطيران وشركات السياحة. انخفاض حاد في الطلب على لحم الدجاج ثم تسبب في انخفاض السعر، في حين اندلاع اخر لانفلونزا الطيور في تركيا في عام 2006 أثرت على العلاقة اليورو / الدولار بسبب خطر اندلاع مماثل تؤثر على البلدان الاتحاد الأوروبي.

السارس

لا يحدث هذا الالتهاب الرئوي عن طريق البكتيريا أو مسببات الأمراض التقليدية الأخرى، ولكن بدلا من المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس أو سارس، لاختصار في اللغة الإنجليزية)، والتي تم تسجيلها لأول مرة في الصين في عام 2002 وبعد ذلك توسعت بنسبة دول جنوب شرق آسيا في عام 2003. وشكل شاذة من هذا المرض ويعرض أيضا عددا من أعراض الحساسية ولكن غير محددة ويمكن أن يكون لها عواقب وخيمة جدا على صحة الإنسان. خلال وباء عام 2003 في الصين السلطات أغلقت العديد من الأماكن العامة، والتي شلت تقريبا قطاع الخدمات. ولاحظ أن نتائج هذه الفاشية أيضا تأثير على المؤسسات السياحية.

مرض جنون البقر

مرض جنون البقر يمكن أن تنتقل إلى البشر من خلال تناول أجزاء من الحيوانات المصابة. وكان يعرف إلا القليل حتى عام 1986، عندما تم تسجيله في المملكة المتحدة، من حيث أنه ينتشر بسرعة في معظم البلدان الأوروبية. وكانت مئات من الناس ضحايا للمرض. أثناء القتال المزارعين الدماغ أنهم تكبدوا خسائر ضخمة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن أول حالات هذا المرض في الولايات المتحدة في عام 2003 أنها خفضت الصادرات من لحوم البقر في 3000 مليون دولار، في حين ارتفعت أسعار اللحوم من أمريكا اللاتينية.

انفلونزا الخنازير

اندلعت تفشي المرض في عام 2009 في المكسيك والولايات المتحدة وباء ناجم عن متغير جديد من H1N1، قتل أكثر من 1000 شخص استغرق جميع أنحاء العالم. هذا المرض غير معروف سببها حالة من الذعر طرقت أسعار النفط على الفور. كما كانت ردود فعل أسواق العملات: في الأسبوع الأول من هذا الوباء، وانخفض البيزو المكسيكي 5.5٪. في الوقت نفسه، أنها نمت فجأة تصرفات شركات الأدوية مثل روش وجلاكسو سميث كلاين.

الإيبولا

العدوى بفيروس ايبولا تنتقل تم اكتشافه لأول مرة في السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 1976. فيروس الإيبولا عن طريق سوائل الجسم ويسبب مشابهة لأعراض الانفلونزا. بدأ وباء لهذا المرض في عام 2014 ومازال نشطا. من 2014 وباء، والتي نشأت في غرب أفريقيا، وقعت إصابات في القارات الأخرى، ولكن أساسا أثرت دول افريقية مثل غينيا وسيراليون وليبيريا. وفقا لتقديرات وباء السابق فإن هذه الدول يكلف نحو 360 مليون دولار.