اقترب الدولار من اليورو

اقترب الدولار من اليورو
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 25 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الجمعة 25 نوفمبر 2016 - 4:28 صباحًا
المصدر - وكالات

انخفض اليورو الخميس إلى أدنى مستوياته مقابل الدولار في العام الماضي. انخفض اليورو بنسبة 0.25٪ في سوق الصرف الأجنبي، بعد اتجاه الأشهر ال 20 الماضية، تقارير صحيفة بريطانية ‘الاندبندنت’.

اتبع السقوط، وأنه قريبا قد تعادل قيمة اليورو مقابل الدولار. والنكسات اليورو لم تذهب دون أن يلاحظها أحد من قبل أولئك الذين يدعون إلى إصلاح النظام النقدي في منطقة اليورو.

لماذا يحدث هذا الانخفاض المستمر؟

كان واحدا من أسباب هذا الاتجاه في الانخفاض في نمو قاطرة أوروبا، ألمانيا، والتي تم تخفيضها إلى 0.2٪ في الربع الأخير.

واحدة من أكثر الشعارات المتكررة للحديث عن مشاكل الاقتصاد الأوروبي هو أن بناء عملة واحدة لا يكفي، وهناك عدد قليل من الذين يدافعون عن التغيير الهيكلي. ومع ذلك، ليست كل المشاكل التي تواجه العملة الأوروبية لها أصل داخلي. واحدة من العوامل التي تؤثر على انتعاش اليورو هو ارتفاع الدولار.

ما هي أسباب ارتفاع الدولار؟

هذا الانزلاق الأخير من عملة واحدة ويأتي بعد فترة من قوة الدولار، بدافع من اعتقاد المستثمرين في الاهتمام المتزايد في الدولة الواقعة في أمريكا الشمالية. وهناك سبب آخر هو الاعتقاد بأن رئاسة دونالد ترامب ستعيد جزء كبير من رأس المال أن الشركات لديها حاليا estadounideses في الخارج.

خطة الرئيس المقبل لقضاء تريليون دولار في إعادة بناء البنية التحتية في الولايات المتحدة هي عامل آخر هو تقليص الفجوة بين اليورو والدولار.

ويبدو أن هذا تأكيد كاثلين بروكس، مؤشر الخدمات المالية البريطانية مدينة للشركة: “احتمال وجود سياسة مالية سخية برئاسة دونالد ترامب وحافزا عدة ملايين من الدولارات، ومن المتوقع في العام المقبل، هي المفتاح لتعزيز الدولار “. ويضيف أن كل هذا يمكن أن “تحرير” مجلس الاحتياطي الاتحادي لرفع أسعار الفائدة في عام 2017 بوتيرة أسرع مما كان متوقعا.

ما الانتاج هناك إلى هذا؟

مايكل هيوسون، الشركة الاستثمارية البريطانية أسواق CMC، يعتقد أن اليورو قد “يغرق” ليكون مساويا لقيمة الدولار لتحقيق الاستقرار، وينبغي أن ينتعش الى نحو 1.0730 دولار.

واحد من مؤسسي اليورو، والبروفيسور الألماني والخبير الاقتصادي أوتمار آيسنج، يحذر من أن العملة لا يمكن البقاء على قيد الحياة مع العملية الحالية. رأت أن البنك المركزي الأوروبي يغطي الكثير من القوى ومحاولات للسيطرة على 19 اقتصادات مختلفة جدا مع عملة واحدة. بالإضافة إلى ذلك فإنه يحذر من أن عدم التعامل بجدية أن هذا الوضع يحدث “العذاب” من أزمة إلى أخرى.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.