دراسة تؤكد قدرة الشوكولاتة على تنحيف الجسم

دراسة تؤكد قدرة الشوكولاتة على تنحيف الجسم
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 26 مايو, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 26 مايو 2015 - 10:48 صباحًا
المصدر - فوائد

بالعربي | تشير دراسة حديثة إلى أن تناول الشوكولاتة ربما يحافظ على وزنك منخفضاً. حيث أظهرت النتائج أن هؤلاء الأشخاص الذين يتناولون الشيكولاتة بصورة دورية كان مؤشر كتلة الجسم لديهم أقل من هؤلاء الذين لا يتناولونها بصفة منتظمة. ويعتبر مؤشر كتلة الجسم هو نسبة الوزن إلى الطول ويستخدم كمقياس لسمنة الجسم.

ووجد الباحثون رابطاً ما بين تناول الشيكولاتة الدوري وحفاظها على الوزن من الارتفاع, بالرغم من أن كافة المؤشرات تقول أن آكلي الشيكولاتة يحصلون على مزيد من السعرات الحرارية الكلية, لا يجدي معها حتى المجهود الرياضي البدني. وتشير الدكتورة “بيتريس جولومب” الأستاذ المشارك في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا بسان دييجو إلى النتائج أكدت أن الطاقة المنبعثة من الشيكولاتة ربما تجعلك تأكل كميات أقل عن أن تخزن كدهن.

ولكن مهلاً, لا تذهب لتتناول الشيكولاتة للتو, فقد وجد الباحثون فقط أن ثمة رابط, وليس هناك سبب يرتبط بالنتائج. فالباحثون في حاجة إلى المزيد من الدراسات من أجل قياس هذا الأمر من حيث تأثيره على كل من الوزن والصحة معاً.

جنباً إلى جنب مع هذا, فحينما ينظر الباحثون إلى الكمية والمعدل من تناول الشيكولاتة, فإنهم يجدوا أن هؤلاء الأشخاص الذين تناولوا الشيكولاتة بكميات أكبر, قد كان لديهم ميل إلى زيادة مؤشر كتلة أجسادهم مقارنة بالذين تناولوا الشيكولاتة بكميات أقل. ولهذا تقول “جلوموب” أن هذا ليس مدعاة لتناول 30 رطلاً من الشيكولاتة في كل مرة.

ونشرت هذه الدراسة أمس (26 من مارس) في مجلة سجلات الطب. ويشكك باحث آخر لم يشارك في هذا البحث في هذه النتائج.

ويرتبط تناول الشيكولاتة (خاصة الداكنة منها) ببعض العوامل الصحية الجيدة, حيث ارتبطت بخفض مستوى الضغط بالدم وتسحين استجابة الجسم لهرمون الأنسولين. ويحذر الباحثون دوماً من أن يزيل مقدار السعرات الحرارية العال الفوائد الصحية للشيكولاتة.

كانت جلوموب وزملاءها قد أجروا مسحاً على ما يقرب من ألف رجل وامرأة بالغين تتراوح أعمارهم بين 20 و 80 عاماً بمتوسط أعمار يبلغ 57 عاما, يقطن جميعهم في سان دييجو. وسُئل المشاركون عن عدد المرات التي يأكلون فيها الشيكولاتة كل أسبوع, كما قِيسَت أوزانهم وأطوالهم. ووجد أن المتطوعين الذين تناولوا أكثر من مرتين أسبوعياً كان قد انخفض لديهم مؤشر كتلة الجسم عن هؤلاء الذين أكلوا مرات أقل.

وعلى الرغم من أن الباحثين غير متأكدين من الأسباب التي أدت إلى هذه النتائج, إلا أنهم يعلمون أنها تحوي مادة البوليفينول التي تشير الأبحاث التي أجريت على الحيوان فيها أنها تعمل على زيادة معدل حرق الطاقة داخل خلايا الميتوكوندريا وتعمل أيضاً على تحسين الدورة الدموية. وتقول “جولومب” أن كلا العاملين يعملان على تعزيز الأيض ويحمي من زيادة الوزن.

على جانب آخر لم يقنع خبراء غيرهم بهذه النتائج. حيث قالت “كاثرين تولمدج” أنه إذا كان البوليفينول فعلاً وراء سر النحافة لآكلي الشيكولاتة, فإنه للحصول على قدر كبير من البوليفينول, فلابد من تناول منتجات عالية بالبوليفينول مثل الكاكاو الخام. وتشير مؤلف كتاب “نظام غذائي بسيط” إلى أن المشاركين قد تناولوا الشيكولاتة التي تحوي قدراً قليلاً جداً من البوليفينول, فكيف أمكن هذه الكمية القليلة من إحداث هذه الفائدة على الوزن؟

وتستطرد قائلة أنها لا تتخيل قط أن الشيكولاتة التي تؤكل في عبوات أنها تحوي هذا القدر من البوليفنيول وبالتالي تنتج هذه النتائج التي أشير إليها. وتقلل تلمدج من أهمية هذه النتائج حيث تقول إنها لا تؤمن بالنتائج المبنية على استطلاعات الرأي فحسب لكي تبنى النتائج لتقييم استهلاك الشيكولاتة.

وتختم تلمدج حديثها بقولها أنك إذا كنت تريد الاستفادة من فوائد الشيكولاتة بحق, فعليك تناول الكاكاو غير المحلى, وتستكمل قائلة أنها لا تتخيل أن عبوة الشيكولاتة التي تعطي 200 سعر حراري لديها ميزات صحية على الإنسان.