فوائد الألبان المختمرة

فوائد الألبان المختمرة
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 29 يونيو, 2015
أخر تحديث : الإثنين 29 يونيو 2015 - 2:47 مساءً
المصدر - فوائد
بالعربي | في عصرنا الحالي انتشرت ظاهرة الألبان المختمرة Fermented Milk بين فئات كثيرة بالمجتمع وأصبحت كأنها “موضة” تتداول بين الأيدي ولا يعرف الكثير من متناولي هذه الألبان ما الفائدة من تناولهم لهذه الألبان على الرغم من التقدم العلمي الذي نعيش فيه , وعلى النقيض تماماً فإن الإنسان قد عرف فوائد هذه الألبان منذ عشرات القرون على الرغم من عدم وجود أية لمحة عن أي تقدم علمي حادث وقتها وتوارثت الأجيال منذ فجر التاريخ تناول هذه الألبان لما عُرف عنها من فوائد صحية وغذائية لنقــُُــل محسوسة وليست مدروسة , وعلى الرغم من التقدم العلمي الهائل الذي حدث منذ فترة ليست بالقليلة إلا أن العلم الحديث لم يعرف تفسيراً لفوائد هذه الألبان وأثرها في إطالة أعمار الشعوب إلا بعد اكتشاف البكتيريا العصوية مع بداية القرن العشرين .
وانشغل العلم والعلماء في اكتشاف المزيد من الفوائد والأسرار المتعلقة بهذا النوع من اللبن ومرت سنوات طويلة إلى أن أعاد العلم في السنوات العشرين الأخيرة اكتشاف اللبن المختمر وبدأت الأبحاث والدراسات لتطوير هذا المنتج , وبدأ التقدم في معرفة وتطوير خواص البادئات المستخدمة لها الغرض وإلى تطويع التكنولوجيات الحديثة وأساليب العلم المتطورة مثل أساليب الهندسة الوراثية لإنتاج بادئات تناسب الاحتياجات المختلفة ولتخليق بادئات Starters جديدة لم تكن معروفة من قبل , وانكب العلماء والباحثون والتكنولوجيون على تطوير هذا النوع من الألبان فحدث تقدم هائل في معدات تصنيع الألبان المختمرة كما تم تطوير طرق التعبئة الحديثة بحيث تلاءم طبيعة الألبان المختمرة وجذب المستهلكين إليها .
–>
وإذا كنا قد شــُـغلنا بالتحدث عن التطورات التكنولوجية في تصنيع الألبان المختمرة وبهرنا التطور الرهيب الكائن بهذا المنتج اللبني فلا يمكن أن نغفل عن الحديث عن أصل هذا التقدم أو السبب في هذا التقدم حتى جذب العلماء للبحث عنه لذلك فإن الحديث سينتقل إلى فوائد هذه الألبان .
يعتبر العالم الروسي Metchnikoff هو الأب الروحي لهذه الألبان حيث كان له أكبر الأثر في الاهتمام بهذه الألبان وعكف على دراستها ودراسة فوائدها وذكرها في كتابه Prolongation of live أو “إطالة الحياة” ملخصه أن استهلاك هذا النوع من الألبان يؤدي إلى إطالة عمر الإنسان لأنه في رأيه أنه يقصر عمر الإنسان بتوالي امتصاص الجسم لنواتج هدم البروتين تحت ظروف لا هوائية Anaerobic Conditions ووجود بكتيريا تعفنية في الأمعاء يزيد من هدم البروتينات ونظراً لطول أعمار أهالي البلقان قال الباحث أن هذه الألبان تكفي لمنع نمو البكتيريا التعفنية و عزي طول أعمار أهالي البلقان إلى هذا السبب .
على أن مسألة إطالة العمر غير مقبولة ولكن يمكن القول بأن الألبان المختمرة تفيد في تحسين الصحة العامة للإنسان .
و لم يتوقف الأمر إلى هذا الحد فقد أكد العلماء الروس على أن الألبان المختمرة استخدمت منذ قديم الأزل في الأغراض العلاجية وهو ما دعا العلماء في العصر الحديث إلى الإنعكاف على دراسة فوائد هذه الألبان واستخدامها في الناحية العلاجية , وكان هؤلاء العلماء الروس قد أكدوا أن أطباء قدماء المصريين Ancient Egyptians  قد استخدموا ألبان الماعز والخراف في الأغراض العلاجية ومن بعدهم اليونان والرومان ثم أبحاث العلامة العربي المسلم ابن سينا .
ولم يكن لنذكر الفوائد الصحية والغذائية للألبان المختمرة دون أن نتوقف عند أنواع تستخدم بالفعل في الأغراض الصحية والعلاجية فقد وجد أن استعمال اللبن المختمر Prostakvasha وهو أحد أصناف الـ Yoghourt المصنع في أواسط آسيا يفيد في علاج السمنة Fatness وارتفاع ضغط الدم Hypertension ,, كما وجد أيضاً في اللبن المتخمر Keifir فإن أثار الكحول به تزيد من الرغبة لتناول الغذاء فيتم الهضم بصورة أسرع وثبتت فائدته في علاج تصلب الشرايين Arteriosclerosis وأمراض الكليتين والبنكرياس kidney &pancreas diseases ,  وكذلك فإن اللبن Acido-Philus المركز فله من أثره العلاجي الكثير حيث يحتوي على العصويات الأسيدوفيلية وهذه تستخدم في حالات علاج الجروح , وأخيراً فإن اللبن Koumis  والذي يصنع أساسً من لبن الأفراس mare’s milk فقد قيل عنه أنه الوحيد الذي له القدرة على إيقاف نشاط ميكروب السل tuberculosis مع استخدام العقاقير وقد قيل أنه في وقتٍ ما في روسيا كان يستخدم كميات كبيرة منه في المستشفيات الكبيرة لعلاج المرض.